السودان

عبدالحي يوسف يتهم (وئام شوقي) بالطعن في ثوابت الدين

أدان الداعية الاسلامي السوداني د. عبدالحي يوسف، إمام وخطيب مسجد خاتم المرسلين بالخرطوم، في خطبة الجمعة أمس القناة الالمانية وتسجيلها وبثها لبرنامج (شباب توك) إستضافت فيه فتاة تطعن في ثوابت الدين بالمطالبة لخلع الحجاب ومساواة الرجل بالمرأة في العصمة،وهاجم منظمو البرنامج.

وقال يوسف لقد راع الناس ما إنتشر من تلك الحلقة التلفزيونية التي سُجلت، حين تقف فتاة حاسرة عن رأسها، تتكلم أمام شيخ وقور بصوت مرتفع وإشارة باليد، وبوقاحة ثم تطعن في ثوابت الدين وتطعن في الحجاب، ثم تطالب بمساواة الرجل مع المرأة في العصمة.

وقال (سبحان الله، أي أدب هذا، أي علم هذا، أي دين هذا) .

وأضاف يوسف أن الانسان الذي فرِي كبده من مثل هذا المشهد، إلا أنه قد سُر بتعليقات الناس الذين بمثل هذه المطالب منددون، وهم يعلمون أن مشاكل الناس ليست في أن تنزع المرأة حجابها، أو تتنكر المرأة لدينها، وتابع إنما مشاكل الناس تتمثل في تعليم وصحة وعيش كريم ينبغي أن يكفل للناس.

وأوضح يوسف أن الحلقة التلفزيونية،أرادت الطعن في الثوابت، كما أرادت هدم الدين، وأضاف قد اختير لها من يشارك فيها بعناية ليقولوا للناس أن هذا هو رأئ عامة الشعب، ولكن هيهات هيهات، أن عامة الشعب هم عمار المساجد.

وتابع أن عامة الشعب هم الآمرون بالمعروف، المحلون لما أحل الله، الوقافون عند حدود الله، عامة الشعب من يعرفون أن ( الحياء من الإيمان) وأن ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا، هؤلاء هم عامة الشعب.

وكانت قناة ألمانية قد سجلت حلقة تلفزيونية بالخرطوم، إستضافت فيها رئيس هيئة علماء السودان البروفيسور محمد عثمان صالح ، بدعوة حوار مع الشباب، ظهرت فيها فتاة سودانية تدعى (وئام شوقي) تحدثت بصوت مرتفع مطالبة بالحرية الشخصية والسفور ومساواة المرأة مع الرجل، مما تسببت في سخط واسع وانتقاد لاذع في أوساط الرأئ العام السوداني.

 

سودان برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى