الاخبار

مبعوثة أممية: السودان نّفذ الخطة المشتركة لحماية الأطفال بمناطق النزاعات

قالت المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال في مناطق النزاعات فرجينيا غامبا، أن السودان قام بانفاذ مطلوبات الخطة المشتركة لحماية الاطفال بمناطق النزاعات .

وأوضحت خلال اجتماعها مع نائب والي شمال دارفور محمد بريمة حسب النبي  بالفاشر، اليوم ان السودان علي وشك ان يكمل انجاز تنفيذ الخطة الاممية الخاصة بحماية الاطفال في مناطق النزاعات؟

واشارت الي التعاون الذي ابداه السودان في تنفيذ خطة العمل المشتركة وتكوين اللجنة الفنية رفيعة المستوي ومباشرة عملها في حماية الاطفال، معربة عن تقديرها وشكرها لهذه الجهود.

ودعت  غامبالمزيد من الجهود لمراجعة اجراءات تنفيذ الخطة وفقا للمعايير الدولية لتسليم الاطفال وادماجهم في المجتمع  وتقوية الرسائل العامة حتي لايتم تجنيدهم مرة اخري .

دعت لضرورة اشراك المجتمع وتوعيته وتدريب القوات النظامية حول حماية الاطفال في مناطق النزاعات، مشيدة باطلاق سراح الاطفال الذين تم اسرهم بمناطق الحركات المسلحة واعادة تاهيلهم وادماجهم في الحياة العامة.

وأعلنت عن اطلاقها حملة لمنع الاعتداء علي الاطفال في جنوب كردفان يتم تنفيذها قبل نهاية العام الحالي، مؤكدة استمرارها في العمل مع المجتمع الدولي لاستقطاب الموارد للاطفال حتي يتم ادماجهم في الحياة العامة .

وابانت الممثلة الخاصة انها ظلت تطالب المجتمع الدولي بتقديم الدعم للدول التي تقوم باعادة ادماج الاطفال في المجتمعات والاسر.

من جانبه أبان نائب والي شمال دارفور وزير الزراعة والثروة الحيوانية محمد بريمة حسب النبي  ان حماية الأطفال مبدآ ديني وانساني ملزم للجميع، مستعرضا جهود الولاية في مجال حماية الاطفال والاثار التي تركتها الحرب علي حياة النساء  والاطفال.,

وأوضح ان الولاية انشآت عددا من الاليات لحماية الاطفال من مجالس متخصصة ونيابات خاصة وشرطة لحماية الاسرة والطفل وسن القوانين والتشريعات الملزمة وتحريم تجنيدهم في الاعمال العسكرية .

واضاف نائب الوالي انه بعد الاستقرار الذي شهدته دارفور تحتاج الولاية الي عون الامم المتحدة ووكالاتها  لاجراء مصالحات مجتمعية لازالة ماعلق في النفوس خلال ازمة دارفور والمساهمة في انفاذ مشروعات التنمية والخدمات والعودة الطوعية وتوفير الحياة الكريمة للاطفال.

وأكد مضي حكومتة قدما في توفير الرعاية والحماية للاطفال مطالبا الامم المتحدة لمراقبة الحركات المسلحة التي تعمل علي خطف الاطفال وتجندهم والزح بهم في اتون  القتال.

واوضحت الامين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة الاتحادي سعاد عبدالعال أن اللجنة الفنية قامت بجهود مقدرة في ولايات دارفور الخمس وولايات كردفان والنيل الازرق والخرطوم بانشاء اليات الشكاوي ووضع منهج تدريبي للقوات النظامية.

وأبانت ان السودان من الدول التي  وقعت علي الخطة الاممية المشتركة لحماية الاطفال وتعزيز حقوقهم في مناطق النزاعات المسلحة .

واشارت الي الرضا الأممي والبشريات التي اعلنتها الممثلة الخاصة للامم المتحدة لانجاز السودان لمطلوبات الخطة وجعل السودان مركزا اقليميا  لتبادل الخبرات والتجارب علي مستوي القارة الافريقية ودول الايقاد.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق