السودان

قوش: نرفض تضييق حريات المجتمع وندعو لحوار يستوعب الشباب

أكد المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني الفريق أول مهندس صلاح عبد الله قوش، حرص الجهاز على بسط الحريات وخدمة المجتمع مضيفآ أن المطلوب هو فتح نقاش واسع وليس الحجر والتضييق”

وقال قوش في تصريحات صحافية وهو يرد على سؤال حول برنامج “شباب توك” خلال زيارة ميدانية لمركز حياة للتأهيل النفسي والإجتماعي نهار اليوم الخميس، “نحن ضد الحجر والتضييق على حريات الناس ونتيح حرية التعبير لجميع الآراء وان تتحول إلي ساحة للحوار بين كل الناس”.

ودعا لقيادة حملة تعبئة واسعة وسط الشباب وتركيزها نحو الإنتاج والتوجه نحو قيم جديدة تعزز المجتمع على قيم كلية نابعة نابعة من اصول الدين.

وطالب المدير العام لجهاز الأمن القوى السياسية والحركات الاجتماعية باستيعاب طاقات الشباب بعيداً عن التناحر والمزايدات السياسية من أجل خدمة البلد.

وحث قوش جميع منظمات المجتمع المدني لاتباع منهج مركز حياة للتأهيل النفسي والإجتماعي لإقامة نشاط إيجابي واقي للشباب.

ونبه لعزوف شريحة الشباب عن البرامج السياسية وتغير اهتمامتها ورغباتها، داعيآ لاستحداث وسائل وترتيب قيم جدية تتماشى مع الدين لربطها بواقع الشباب حتى يتم ملء الفراغ وتوظيف طاقات الشباب في برامج ذات قيم لخدمة الشباب والوطن.

وأكد قوش دعم الجهاز لمركز حياة ومساندته “لان المدمنين ضحايا لعمل منظم وليس مجرمين ونستهدف اعانتهم وانتشالهم من الادمان ونعينهم في الحياة مع ادماجهم في المجتمع”.

من جانبها قالت المدير العام لمركز حياة للتأهيل النفسي والإجتماعي رحاب شبو، إن المدير العام لجهاز الامن والمخابرات الوطني وقف خلال الزيارة على أوضاع المركز والاشكالات التى تواجهه وبرامجه وخطط عمله، واثنت على اهتمام مدير الجهاز بمعالجة الظواهر السالبة.

سودان برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى