السودان

مشاعر الدولب تتعهد بتمليك المعلمين وسائل التكنلوجيا لأداء رسالتهم

أكدت وزيرة التربية والتعليم مشاعر الدولب التزام وزارتها بأن يكون تدريب المعلمين أحد أولوياتها،وتعهدت بدعمها كل قضايا المعلم ورسم الخطط اللازمة لإعطاء المعلم أفضل ما يستحقه.

واشارت مشاعر إلى أن المعلم المدرب ركيزة أساسية لإنجاح العملية التعليمية، وشددت على أهمية التدريب الخارجي للمعلم والأخذ بالتجارب العالمية والعلوم الحديثة وتمليك المعلمين وسائل التكنلوجيا الحديثة لتمكينهم من أداء رسالتهم بالصورة المرجوة.

ونوهت إلى أهمية الكفايات للقرن الحادي والعشرين وقالت إن التدريب الخارجي للمعلم لا يعني الانتقاص من كفاءته، وأكدت أن المعلم السوداني مشهود له بالكفاءة.

وقالت مشاعر خلال مخاطبتها يوم السبت الجلسة الافتتاحية لدورة تدريب المدربين لمديري المدارس الثانوية لكل ولايات السودان والتي ينظمها المركز القومي لتدريب المعلمين بقاعة مبارك قسم الله “إننا ندفع بالجهود السابقة ونضع الخطط التي توضح احتياجات المعلم لنقدم له أفضل ما يستحقه بتحسين أوضاعه وتقديم الكفايات التدريبية اللازمة للارتقاء بمهنته”.

وأعربت مشاعر عن تقديرها لجهود الوزيرة السابقة،وأشارت إلى إعلانها في وقت سابق من العام 2018 عاماً للتدريب، وتعهدت  بتذليل كافة العقبات التي تعترض عمل المركز القومي لتدريب المعلمين للانطلاق بأفق التدريب.

وأعلنت مشاعر دعم المركز ليحقق رسالته التربوية بجانب دعمه لافتتاح فروعه بالولايات كافة.

من جانبه أوضح مدير المركز د. ياسر أبو حراز  أن هذه الدورة خصصت لتدريب مديري المدارس الثانوية باعتبار أن المدير موجه مقيم بالمدرسة، وأشار إلى أن المتدربين والبالغ عددهم 114 مدرباً من جميع الولايات تم ترشيحهم من ولاياتهم.

ونوه إلي أنهم سيتلقون جملة من العلوم التربوية المتعلقة بإدارة المدرسة وأنهم من أصحاب الكفاءات والدرجات العلمية والوظيفية العالية .

وأوضح أبو حراز أن المركز دشن عمله مطلع العام الحالي بتظيم عدد من الدورات التدريبية المهمة وأنه سيستمر في تنفيذ خطته بتدريب كافة المعلمين، وأضاف أن خطة المركز افتتاح فروعه بالولايات كافة بنهاية العام 2018م.

وكشف عن افتتاح فروع المركز بولايات كردفان الكبرى،وأعلن عن إفتتاح فرع ولاية جنوب دارفور خلال فعاليات الدورة المدرسية 28 نوفمبر المقبل.

 

سودان برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى