السودان

قوش: سنضرب بيد من حديد لمحاربة الفساد

أكد المدير العام لجهاز الامن والمخابرات الوطني الفريق ركن مهندس صلاح عبد الله قوش، أن حملة محاربة الفساد الاداري والمالي تأتي في إطار الحكم الراشد تاكيداً للشفافية وإتاحة الفرص لكل المواطنين في الحقوق والواجبات.

وشدد أن الأجهزة الأمنية ستكون بالمرصاد لاي انحرفات وسيضرب عليها بيد من حديد، مضيفاً  ان المعيار الحقيقي في التقدم هو الكفاءة  والهمة  ونظافة اليد واللسان.

وقال قوش خلال مخاطبته الفعاليات السياسية والجماهيرية بمحلية مليط بشمال دارفور، أن قضية دارفورتم تداولها والمزايدة بها من أجل النيل من استقلال السودان وسيادته  ووحدته

وأشار لدى افتتاح مباني جهازالأمن بالمنطقة الي ان البلاد تتجه نحو مرحلة جديدة مرحلة  بناء السلام  وتحقيق الاستقرار وبسط هيبة الدولة  ومعالجة متطلبات الحوار الوطني والتعاطي مع الاخر

وشدد قوش علي أن الأمن بحاجة الي انضباط وسيطرة علي التفلت لضعاف النفوس الذين ينتهكون أعراض الناس وممتلكاتهم، مؤكدا استمرارية الدولة في عملية جمع السلاح بالبلاد .

وأضاف ان منهج الحوار الذي بداه رئيس الجمهورية سيستمر لمعالجة كافة القضايا بالحوارو التفاوض، داعياً الجميع الي أهمية التعليم والتعايش السلمي لكافة مكونات المحلية.

وتناول قوش اولويات ومتطلبات المرحلة القادمة  من خلال بناء المؤسسات وذيادة فعاليتها ، مشيدا بمستوي الامن والاستقرار الذي تحقق بالولاية، مؤكداً أن وحدات الجهاز يؤدون دورهم  التفاعلي مع المجتمع  والفعاليات الاخري

من جانبه قال والي شمال دارفور عبدالواحد يوسف ابراهيم، ان ولايته تنعم بالأمن  والاستقرار في كل محلياتها، مضيفاً ان حركة المواطنين  والقوافل التجارية انتظمت  كافة ارجاء الولاية.

وقال ان عملية جمع السلاح مستمرة  وانها قطعت شوطا كبير، داعيا الي اهمية رتق النسيج الاجتماعي بين مكونات المجتمع والاهتمام بقضايا  النازحين  وقضايا التنمية .

وامتدح الوالي الدور المتعاظم لجهاز الامن والمخابرات الوطني بالولاية وانجازاتها الكبيرة بالولاية، وقال ان شمال دارفور ثغرة مؤمنة بفضل اجهزتها الأمنية، واضاف ان افتتاح الوحدة الامنية بمليط يعد اضافة حقيقية لمسيرة الامن والاستقرار .

 

سودان برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق