السودان

اردول: الحركة الشعبية في خطر ويجب ان تعالج من الطاعون الذي أصابها

قال الاستاذ مبارك اردول القيادي المستقيل حديثا من الحركة الشعبية -قطاع الشمال، ان الحركة في خطر ويجب ان تعالج من الطاعون الذي اصابها.
وجاء حديث اردول في أعقاب استقالة علي عسكوري الذي قال انه كان احد اعتق اعمدة الحركة الشعبية في القطاع الشمالي سابقا، وفي حركة -عقار حاليا، فقد انتخب رئيسا للحركة في نهر النيل وكان مرشح الوالي فيها وغيرها من المهام الكبيرة التي تقلدها في الحركة منذ ٢٠١١م، بالاضافة لمجهوداته الفكرية والكتابية التي لايمكن ان تخفى.
وقال اردول انه ذكر سابقا هنالك خلالا في الحركة يجب تداركه وعلاجه، ولكن قوبل ذلك بتكبر وتعالي من القيادة وتجاهل للاراء والسخرية منها، وبل الغطرسة، لقد خونونا واصدروا عدد من التهم في حقنا، صمتنا لقناعتنا بحجية قضيتنا رحلنا بسلام وفضلنا الصمت.
وأوضح ما نشهده ان الحركة تفقد كل يوم شخصيات وكوادر مهمة مثل هؤلاء الرفاق، ومازال التجاهل وعدم الإكثرات والتقليل مستمر.
وأشار اردول انه باستقالة عسكوري صباح اليوم يكون قد خرج مغادرا حتى الان اربعة كوادر مهمين للغاية وهم الرفيقة لنا مهدي كادر سياسي واعلامي معروفة والرفيق مبارك قادم النور ممثل الحركة الشعبية في هولندا والرفيق حزيفة عبدالله احد اعمدة طلاب الحركة الشعبية في الداخل بالاضافة للرفيق علي عسكوري.

سودان برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى