السودانتغطيات

وزير الداخلية السوداني يشارك في اجتماعات الإيقاد حول قضايا اللاجئين

شارك وزير الداخلية السوداني الفريق الطريفي ادريس دفع الله، في الاجتماع الوزاري الثاني للدول الأعضاء بالايقاد حول أعلان وخطة عمل نيروبي المعني بإيجاد حلول دائمة لمشاكل اللاجئين، والذي عقد بالعاصمة الاثيبوبية أديس أبابا.
وتقدم الوزير، بالشكر لكل الذين ساهموا في أدارة الحوار بين الاطراف في البلاد، وعلى رأسهم مساهمات الحكومة الأثيوبية والاتحاد الافريقي والايقاد، وذلك لتلبية طموحات الشعب السوداني في تحقيق العدالة والحرية والحكم الراشد.
وتطرق الطريفي أمام الجلسة الختامية للمحفل الوزاري الخاص بمعالجة اوضاع اللاجئين في القرن الافريقي ألى أهمية أرساء منظومة الأمن والسلام والأستقرار والتنمية لتجنب العواقب الوخيمة للجوء والنزوح.
وأوضح أنه في الوقت الذي يشهد فيه السودان تحولات سياسية وأجتماعية واقتصادية واسعة نحو تحقيق السلام والاستقرار والتنمية، تنتهج حكومة السودان سياسة الباب المفتوح لإستقبال اللاجئين من الجوار الإفريقي والمحيط العربي.
وأشار وزير الداخلية إلى أنه على الرغم من التحديات التي تواجه البلاد في مجال إيواء اللاجئين، فإن الجهات المختصة بالبلاد ملتزمة بحماية ومساعدة اللاجئين في إطار جهود وخطط الايقاد، وفي سياق تنفيذ أعلان نيروبي وخطه عمله، وأتساقا مع القوانين والتشريعات السارية.
وثمن الشراكة القائمة بين حكومة السودان والمفوضية السامية للاجئين لتنفيذ برامج العودة الطوعية، وطالب بتقديم المزيد من الدعم الفني والمالي ورفع القدرات لمواصلة تعزيز ايجاد حلول مستدامة لمشاكل اللاجئين والمجتمعات المضيفة لهم في البلاد.
وتطرق الوزير الى عدد من المبادرات التي قدمتها الحكومة في مجال تعزيز أوضاع اللاجئين الاقتصادية وتوفير التدريب على سبل الحصول على كسب العيش، هذا الى جانب دعم برامج العودة الطوعية وإعادة التوطين.
ودعا وزير الداخلية السوداني المجتمع الدولي الى القيام بمسئولياته تجاه سد الفجوات وتعزيز الشراكات وتوفير التمويل المرن وتعزيز جهود العودة الطوعية للاجئين.
والتقى الوزير على هامش الاجتماع الوزاري، بالسيدة كلمنتين سلامي، المدير الأقليمي للمفوضية السامية للاجئين لمنطقة غرب أفريقيا والقرن الافريقي وأقليم البحيرات الكبرى، والتي نقلت بدورها تهنئة المفوض السامي للاجئين للشعب السوداني على إحداث التغيير الذي يتطلع إليه. وأكدت على دعم المفوضية لجدول أعمال الحكومة السودانية في مجال تعزيز أوضاع اللاجئين.
ودعت إلى ترتيب لقاء يجمع رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، مع المفوض السامي للاجئين، على هامش اجتماعات الجمعية العامة بنيويورك.
وثمن وزير الداخلية الشراكة القائمة بين الحكومة السودانية والمفوضية، وأكد على ضرورة التعاون بين الجانبين في مجال تحسين أوضاع اللاجئين والمجتمعات المضيفة لهم.

سودان برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى