السودانتغطيات

الأحمدي: المرحلة تتطلب إستيعاب الجميع من أجل السلام

أكد التيار الشبابي المستقل ان الفترة التي تمر بها البلاد معقدة وحساسة ويجب ان يتم التعامل فيها بروى سياسية واضحة تستوعب الجميع، معلنا استنكاره لموقف عبد الواحد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان الرافض للسلام.
وخاطب مجد الدين الشيخ الاحمدي، رئيس التيار الشبابي المستقل لدي مخاطبته المبادرة الشبابية لكفالة الحريات التي نظمها الحزب تحت شعار (لاللحرب نعم للسلام) أمس السبت بميدان الخليفة بامدرمان بمناسبة اليوم العالمي للسلام.
وقال ان الموقف الذي اعلنه عبدالواحد اليوم والرافض للتفاوض مع الحكومة السودانية من اجل السلام سينعكس علي الوطن سلبا وعلي المواطن في عيشه وامنه ورفاهيته. ودعا الاحمدي عبدالواحد للاستماع لصوت العقل والجنوح للسلام، مبينا ان الوطن لايستحمل هذه المواقف، كما أدان رئيس التيار الشبابي المستقل التفجيرات التي شهدتها المنشات النغطية بالمملكة العربية السعودية واكد علي الدور الطليعي الذي تقوم به المملكة خدمة للاسلام والمسلمين، مؤكدا ان استهداف المملكة يعتبر استهداف لكل الامة. واشار رئيس التيار الشبابي المستقل لدي مخاطبته الحشد الجماهيري لدى تدشينه المبادرة الشبابية للتعايش السلمي وكفالة الحريات الي ان الفترة التي تمر بها البلاد فترة معقدة وحساسة ويجب ان يتم التعامل فيها بروى سياسية واضحة تستوعب الجميع ولاتقصي احد وتعلي من شان الوطن وتبعد من ماكل من شانه ان يعفد الاوضاع ويمس النسيج الاجتماعي للامة السودانبة. وأكد الاحمدي أن حزب التيار الشبابي سيعمل علي الوصول لكل القوي السياسية للتبشير بهذه المبادرة والتي تعتبر ملك لكل السودانيين.

سودان برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى