ولايات

بركة يحدد يونيو موعدا لنهاية الصراع القبلي بغرب كردفان

 

 

 

جدد والي ولاية غرب كردفان الدكتور أبو القاسم بركة العزم على طي ملفات الصراع القبلي بالولاية،وأعلن يونيو المقبل موعدا لنهاية كل المشاكل القبلية بولايته،ووجه بإعتماد لجنة الاجاويد الخاصة بصلح الجمعانية وأولاد صبيح وتكليفها بإعداد زمان ومكان إنعقاد الصلح.

 

 

 

واطلع بركة على تقرير اداء لجنة المساعي الحميدة الخاصة بعقد التصالحات القبلية بمنطقة دار حمر، وإمتدح تقرير اللجنة الذي قدمه رئيس المجلس التشريعي بالولاية الشريف محمد عباد،وأثني علي الجهود المبذولة لطي القضايا العالقة بالمنطقة.

 

 

من جانبه أوضح رئيس لجنة المساعي الحميدة رئيس المجلس التشريعي بالولاية الشريف عباد أن لجنته عقدت العزم على إقامة التصالحات ورتق النسيج الاجتماعي ،وأشار للجهود التي بذلت في ملف قضية الجمعانية وأولاد صبيح من أفخاذ قبيلة حمر والتي راح ضحيتها عدد من أبناء القبيلتين في العام قبل الماضي.

 

 

وأبان عباد ان اللجنة حاورت كافة الاطراف وتسلمت تفويض أولياء الدم من الطرفين اللذين ابديا رغبتهما الحقيقية في ابرام الصلح الكامل،وأعلن عن  موافقة الطرفين على مقترح لجنة الاجاويد ، وأشار الي التقدم الكبير الذي حققته اللجنة في ملف قضية المنانعة والغريسية من أفخاذ قبيلة الحمر أيضا.

 

بدوره  وصف معتمد النهود العميد معاش صالح سليمان الزين اعمال لجنة المساعي الحميدة بأنها متميزة خاصة فيما يلي تقريبها لوجهات النظر بين الطرفين ووصولها لأولياء الدم ولكل الاطراف ذات الصلة بالقضية.

 

ودعا الزين اللجنة للمضي في حل بقية الملفات العالقة خاصة قضية الغريسية والمنانعة ، وأكد حرصه علي بسط الامن وسيادة حكم القانون ومحاصرة المتفلتين،وأعلن العمل علي إلقاء القبض علي مرتكبي السرقات والمجرمين.

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق