السودان

فريق اتحادي لتقييم مشروعات المنظمات الأجنبية بدارفور

بعثت مفوضية العون الإنساني الإتحادية فريقا مشتركا مع الوزارات الإتحادية ذات الصلة بالعمل الإنساني لتقييم أنشطة ومشروعات المنظمات الأجنبية العاملة في دارفور ، في إطار البرنامج الإستراتيجي للإنتقال التدريجي من الإغاثة والطواريء الى إعادة التعمير وتنمية المناطق المتأثرة بالحرب.

وقال والي وسط دارفور الشرتاي جعفر عبد الحكم، أن هنالك أموال كبيرة تصرفها المنظمات في مشروعات تظهر في الميزانية العامة ولا تظهر واقعا على الأرض الشيء الذي دفع حكومته .

وشدد على إصدار موجهات وضوابط تلزم المنظمات والوزارات والمؤسسات الفنية بالخطة العامة والتنسيق المحكم بينها، بجانب إتباع الإجراءات القانونية أثناء تنفيذ تلك المشروعات.

وأعتبر الفريق المركزي إضافة لمجهودات حكومة الولاية في ضبط وتوظيف العون الأجنبي.

من جانبه وأوضح رئيس فريق تقييم وسط غرب وشمال دارفور الأستاذ حمد عبد الوهاب قمر مدير إدارة الطواريء بمفوضية العون الإنساني، أن التقييم دوري تنظمه المفوضية بمشاركة الوزارات الإتحادية ذات الصلة بالعمل الإنساني والوزارات الولائية الفنية المستفيدة من مشروعات وأنشطة المنظمات الأجنبية.

وأضاف أن برنامج هذا العام يهدف الى ترشيد وضبط الموارد الأجنبية وإحكامها وفق أولويات الوزارات وإحتياجات المجتمعات المحلية والتعرف على حجم التمويل الأجنبي ومدى جدية المنظمات في تنفيذ المشروعات ومدى إلتزام المؤسسات الفنية المستفيدة بالخطة العامة في مجالات التعليم والصحة والتغذية والمياه والزراعة وسبل كسب العيش.

وأشار الى إستمرار التقييم حتى الأسبوع الأول من شهر مايو المقبل للخروج بتقرير موحد يحوي رؤية وتوصيات تسهم في بناء سياسات جديدة لضبط وتوجيه العمل الإنساني.

 

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق