السودان

“قوش” يستقيل من البرلمان السوداني

تقدم المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول أمن م. صلاح عبدالله محمد صالح (قوش) نائب الدائرة (5) مروي بالمجلس الوطني، باستقالته من البرلمان في جلسة المجلس التي ترأسها أ.د.إبراهيم أحمد عمر، يوم الإثنين.

وقال عبدالله في استقالته إن المسؤولية الجسيمة التي قلدها له رئيس الجمهورية المشير عمر البشير تتطلب التفرغ الكامل، مضيفاً أن وضعه الجديد يحتم عليه الاستقالة من المجلس الوطني.

وبدوره، أحال المجلس الاستقالة للجنة قيادة البرلمان.

وأعلن البرلمان السوداني في وقت سابق مناقشة إسقاط عضوية عدد من أعضائه للغياب من حضور دورة انعقاد كاملة امتدت لثلاثة أشهر، دون إذن، والتعيين في منصب تنفيذي يتعارض مع العمل البرلماني أبرزهم مدير جهاز الأمن والمخابرات الفريق أول صلاح عبدالله “قوش”، والناشطة السياسية تراجي مصطفى.

وقدم المستشار القانوني للبرلمان تقريراً للجنة قيادة المجلس الوطني التي تضم الرئيس ونوابه ورؤساء اللجان الدائمة حول حالات إسقاط العضوية.

ويأتي اسقاط العضوية لأسباب مختلفة كالغياب عن الجلسات لدورة كاملة دون إذن أو للوفاة أو التعيين في منصب تنفيذي يتعارض مع عضوية البرلمان وفقاً للدستور ولائحة تنظيم أعمال البرلمان.

ولم يحسم البرلمان حتى اللحظة إسقاط عضوية بقية الأعضاء منهم الناشطة السياسية مصطفى وحالات الغياب لبعض الأعضاء.

 

سودان برس+وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق