السودان

الخبير المستقل يطالب السلطات بالإفراج عن بقية المحتجزين

أنهى الخبير المستقل لحقوق الانسان أريستيد نونونسي، الإثنين زيارة للسودان، أجرى خلالها عدد من المقابلات مع المسؤولين بالحكومة والمجتمع المدني، كما زار دارفور ووقف على أوضاع السجون بالفاشر والخرطوم.

وحث السلطات بضمان الإفراج عن المحتجزين بشكل تعسفي خلال الاحتجاجات الأخيرة بالخرطوم، وقال إنه تلقى تأكيدات من السلطات السودانية المعنية بأن الذين أفرج عنهم لن يخضعوا للاعتقال أو توجيه التهم أو المقاضاة بشكل إضافي.

وطالب نونوسي في مؤتمر صحفي بالخرطوم، الإثنين الحكومة السودانية بإلغاء قانون الطوارئ بولايات دارفور، مضيفاً أن الأسباب الجذرية للنزاع بدارفور لا تزال تنتظر المعالجة، مطالباً إلغاء قوانين الطوارئ في دارفور،.

ودعا الخبير المستقل الحكومة السودانية لمعالجة الثغرات نظام الأمن والعدالة، بطريقة  من أجل تعزيز احترام سيادة القانون وحماية حقوق الإنسان.

وقال نونوسي إنه أجرى لقاءات مع سلطات ولاية شمال دارفور واليوناميد والجهات الفاعلة في المجتمع المدني، ابلغ خلالها بحدوث انخفاض كبير في الاشتباكات العسكرية بالمنطقة.

وامتدح الخبير المستقل الحكومة لاتخاذها خطوات إيجابية نحو تحسين الحالة الأمنية، كما أثني على جهود السلطات في معالجة النزاعات وتعزيز التماسك الاجتماعي.

كما دعا الحكومة إلى رفع القيود المفروضة على حرية التعبير والتنظيم، والسماح للجهات الفاعلة في المجتمع المدني، فضلا عن النشطاء السياسيين بالتظاهر السلمي، والانخراط في العمل العام.

وقال نونوسي “ينبغي أن يوقف جهاز الأمن الوطني الاحتجاز المطول غير القانوني لإسكات المدافعين عن حقوق الإنسان”.

 

سودان برس + وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق