السودانتغطيات

الحكم بالسجن عامين على البشير وإيداعه الإصلاحية ومصادرة الأموال المضبوطة

الخرطوم: سودان برس
قضت المحكمة بإيداع الرئيس المعزول عمر البشير، مؤسسة إصلاحية لمدة سنتين، ومصادرة جميع الأموال المضبوطة الأجنبية والسودانية إلى السلطة المدنية، لإدانته بتهم الفساد المنسوبة إليه.

وقال قاضي المحكمة الصادق عبد الرحمن خلال قراءته نص الحكم، صباح اليوم السبت “إبداع الرئيس السابق عمر البشير الإصلاح الاجتماعي لمدة عامين؛ لتجاوزه عمر 70 عاما، مع مصادرة جميع الأموال المضبوطة الأجنبية والسودانية إلى السلطة المدنية”.

وأدانت المحكمة البشير حسب المادة 21 من القانون الجنائي السوداني لعام 1991، المعدل سنة 2015، بالتعامل بالنقد الأجنبي، وبحسب مادتي 6 و7 من قانون الثراء الحرام والمشبوه لعام 1989،

وكان فريقًا مشتركًا من القوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن، وبإشراف النيابة العامة، قد عثر على مبلغ نقديّ بثلاثِ عملاتٍ في منزلِ البشير، بلغ قيمته أكثر من”113″ مليون دولار.

ووجّهت النيابة العامة في السودان سابقًا اتهاماتٍ للرئيس المخلوع عمر البشير، تمثّلت في الفساد والتعامل بالنقد الأجنبي وغسل الأموال والثراء الحرام.

ويواجه البشير، الذي حكَم السودان لمدةِ”30″ عامًا، تُهم قتل المتظاهرين خلال الاحتجاجات التي أطاحت به في أبريلِ الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى