السودان

وفد من المانحين يقف علي أوضاع اللاجئين بشرق السودان وجنوب الخرطوم

وقف وفد من الدول المانحة علي المشاكل والتحديات التي تواجه معسكرات اللاجئين في السودان والصعوبات التي تواجه اللاجئين من جنوب السودان واثيوبيا وارتريا .

وأجتمع الوفد الذي يختتم  زيارته للسودان غدا الخمس بوزير الداخلية وحكومة ولاية كسلا وبعض المسؤولين في الحكومة، حيث استمع الي المشاكل التي تواجه اللاجئين في السودان والجهود التي تقوم بها الحكومة في وقف الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر .

وطلب وزير الداخلية  من المانحين ضرورة دعم السودان من أجل ضبط الحدود ببعض المعدات ووسائل الحركة واتصال حديثة وطائرات حتي يتمكن السودان من وقف ما يتعرض له اللاجئين من عمليات تهريب واتجار بالبشر .

وقال معتمد اللاجئين المهندس حمد الجزولي أن الوفد يضم ممثلين من (الولايات المتحدة ، السويد ، النرويج ، فرنسا ، ايرلندا ، كندا وقطر) ويتكون من اكثر من 15 ممثل لهذه الدول، مضيفاُ أن قام بزيارة الي معسكر الشقيراب بولاية كسلا ومنطقة القرقف علي الحدود السودانية الارترية ومعسكرات الجنوبيين بجبل اولياء .

وأوضح ان الوفد تناول مع وزير الداخلية التحديات  والمشاكل التي تواجه اللاجئين في السودان وعملية اللجوء  والهجرة المختلطة  وكيفية معالجة هذه التحديات مؤكدا ان وزير الداخلية طالب المانحين بمساعدة السودان في عملية ضبط الهجرة الي اوروبا وسد النقص في عملية التمويل من المجتمع الدولي التي لم تتجاوز 35% .

وأشار الي ان حوالي 30% من الاطفال في معسكرات الجنوبيين بالنيل الابيض في سن التعليم ولم يجدون الفرصة، مضيفاً أن الحكومة تقوم بجهود كبيرة في عملية تسجيل اللاجئين في السودان .

وقال الجزولي ان الوفد وقف علي الاوضاع في معسكر الشقيراب بولاية كسلا حيث وقف علي مشاكل النساء والشباب واللاجئين القدامي مشيراً الي ان اللاجئين القدامي تناولوا النقص في الخدمات التي يتعرضون اليه في مجال المياه والغذاء وعدم وجود فرص عمل وانهم في حاجة لمشاريع دخل مدرة .

 

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق