اقتصاد

رغم عرقلة تركيا.. إيني ملتزمة بالتنقيب قبالة قبرص

أعلنت شركة النفط الإيطالية العملاقة “إيني”، مساء الأربعاء، أنها ملتزمة بالتنقيب عن الغاز الطبيعي في المياه قبالة قبرص رغم جهود تركيا لوقف تلك العمليات.

وصرح كلوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي للشركة عقب اجتماع مع الرئيس القبرصي، نيكوس أناستاسياديس: “حتى الآن استثمرنا نحو 700 مليون يورو (850 مليون دولار) في قبرص وذلك يعني أننا ملتزمون بشكل كبير تجاه هذا البلد”، وفق “فرانس برس”.

وأضاف أن الشركة ملتزمة التنقيب عن النفط في جميع الحقول قبالة قبرص، التي لدى الشركة تراخيص بشأنها.

وكانت سفن حربية تركية قد منعت سفينة تابعة لشركة ايني في فبراير الماضي من إجراء أعمال تنقيب قبالة شواطئ قبرص، ما أجبرها على الانسحاب من المنطقة.

لن نترك أموالنا

ورداً على سؤال بشأن الخطوات التالية، قال ديسكالزي إن “بلوك 3 موجود، ولن يتحرك. ولا توجد أي مشكلة”.

وحول إمكانية أن توقف تركيا عمل الشركة مرة أخرى، قال: “علينا أن نحاول مراراً حتى ننجح .. لا أريد أن أترك أموالي الـ700 مليون دولار”.

وقال وزير الخارجية القبرصي، جورج لاكوتريبيس، إن إيني “أحد أهم شركائنا في المنطقة الاقتصادية الحصرية في قبرص بالنظر إلى عدد التراخيص التي لديها”.

وأضاف أنه يتم حاليا مناقشة مسألة عملية التنقيب التالية قبالة قبرص.

وتركيا في نزاع مع جمهورية قبرص اليونانية المعترف بها دولياً بسبب ادعاءات الطرفين بالحق في موارد الطاقة أمام سواحل الجزيرة المنقسمة.

تحذير أردوغان

وحذر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الشركات العالمية من التنقيب عن الغاز في المياه القبرصية، وقال في خطاب عبر التلفزيون: “لا تظنوا أننا غير منتبهين للمحاولات الانتهازية للتنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة قبرص”.

وقبرص العضو في الاتحاد الأوروبي مقسمة منذ اجتياح تركيا للشطر الشمالي من الجزيرة عام 1974، وهي تبسط سلطتها على ثلثي الجزيرة جنوباً، وتحتل تركيا الجزء الشمالي منها.

ويتوقع أن تبدأ “إكسون موبيل” الأميركية عمليات الاستكشاف قبالة قبرص في النصف الثاني من هذا العام.

 

وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق