آراء

قابل للكسر | د. معاوية عمر .. (الإقتراب) من الوطن !!

عندما هممت مغترباً و (متغرباً) عن وطنى وأهلى وعشيرتى وأصدقائى وأُسرتى الكريمة مكرهاً لا بطلاً، وأنا أقف فى  (الصف الوطني) لطلب تأشيرة الخروج (مقترفا) لجريمة الغربة والأسف الطويل، إلتقيت وقتها لأول مرة ذات صدفة جميلة بالوريف الدكتور بابكر (بكة خليل) وكان وقتها هو الآخر يُيَمِم وجهُه شطر بلاد الحرمين الشريفين (مقترفاً) لذات (الجُرم) فى ذات قَرف من البلد والحاصل بيها من غلاء ورفع دعم وزيادة (أسعار) .. المُهم واصلت وقوفى فى الصف الوطني طلباً للتأشيرة والتى تعنى وداعي للوطن الحبيب ومغادرتي لمسقط رأسي إلى عوالم جديدة لا أعلمها .

أخيراً وبعد طول إنتظار (صفوفى) أخبرنى سعادة الضابط المُؤشر بضرورة مُراجعتي لمكتب المُساهمة (الوطنية) والتى يدفعها المغتربين (سَلفكة) ساااى لتدخُل خزينة الوطن كدعم وإسهام مغتربيننا فى رفعة بلدهم السودان المُهم حَملت جوازى وتوجَّهت صَوبَهُم فكانت أُنثى أخبرتنى بأن إسمى مُطابق لِشخص عليه مُتأخرات فقُلت لها (دي) أولى خطواتي الإغترابية وأخبرتها بأننى أنا ما هو قالت لى (أحلف) وحلفت القسم بأننى أنا ما (هوووو ولا بعرفوووو) ذاتو وأخبرتها بأنه تشابه عليهم (البشر) وقعت لي على أوراقي وتم بموجب توقيعها الكريم منحى صك البراءة من تهمة المتأخرات ومنحي إذن مغادرة البلاد والأهل والأحباب غير مأسوفا عليه.
مضت السنون وإنتهى جوازي المحترم وهَممت بتجديده فى سفارتنا بالرياض والعامرة بالدبلوماسين المفلسين أو كما قال (الراحل) عنها غندور قدمت لطلب التجديد وتم الأمر وأُرغِمت بضرورة دفع المساهمة الوطنية الإجبارية هنا وكانت فى السابق تدفع هناك وإلتَزمت بالدَفع صاغرا مساهمة منى لرفعة البلد وفك كربتها العصية وبعد الدفع بالتى هي (أحزن) حُدِّد لى موعد للإستلام الجواز المبجل، وعندما حان موعد إستلامى حسب تحديدهم تفاجأت بأن نفس الشخص (المطابق معاه) إسمى عند مغادرتى البلاد لأول مرة قد أتى مشكوراً وسَدَّد عنى (مساهمتى) وإستلم نيابة عني جوازى الموقر وإتخارج، ولكنه تفاجأ بعدم تطابق (صورتى) الشخصية مع شخصو الكريم عندما قدم جوازى لمعاملة تخصه كفى الجهات الرسمية وللأن لا أعرف ما هي .. المهم رجع جوازى وللآن لا ادرى ماذا حَل بِه.

ملحوظة أخيرة ..
إذا كان ما بيعرف يقرأ (إسمو) من إسمي ما بيعرف (صورتو )
نفس (الزول) ياهو ذاتو تانى يلاقينى فى معاملة تخصنى (صدفة غريبة)!!!

 

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق