السودان

جولة جديدة حول (سد النهضة) في الخامس من مايو باديس أبابا

كشف معتز موسى وزير الكهرباء والموارد المائية السوداني عن إجتماع ثلاثي سيعقد في الخامس من مايو القادم باديس أبابا حول سد النهضة الاثيوبي، بحضور وزراء الري في الدول الثلاث .

وينعقد اجتماع آخر في الخامس عشر من نفس الشهر بأديس أبابا بمشاركة مديري المخابرات ووزراء الخارجية والموارد المائية.

وقال موسى في لقاء جمعه مع رئيس مجلس الوزراء السوداني بكري حسن صالح الأحد، أن ملف سد النهضة يسير نحو الأمام بفضل التعاون بين الدول الثلاث .

وفشل اجتماع حول سد النهضة بالخرطوم في السادس من ابريل الجاري، ضم وزراء الخارجية والمياه وقادة الاستخبارات لدول السودان ومصر وإثيوبيا، في التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة الإثيوبي خلال اجتماع ماراثوني .

وحّملت إثيوبيا الجانب المصري مسؤولية فشل اجتماع الخرطوم الثلاثي، بشأن سد النهضة الإثيوبي ، لكن القاهرة سارعت لنفي هذه الاتهامات بشدة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، ملس ألم، في مؤتمر الصحفي وقتها أن الاجتماع جاء لخلق روح التعاون بين البلدان الثلاثة، لكنه قال أن سبب فشل مفاوضات الخرطوم هو عدم جدية وعدم تعاون الجانب المصري وطرحه لاتفاقية 1959 في المشاورات، وأنه لم يقدم تعاونا ولا رغبة بأن يأتي في هذا الاجتماع .

وسارع المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد الى تبرئة بلاده من الاتهامات الاثيوبية بإفشال اجتماع الخرطوم.

وأوضح أن مصر شاركت في الاجتماع بروح إيجابية ورغبة جادة في التوصل إلى اتفاق ينفذ التوجيهات الصادرة عن قيادات الدول الثلاث بضرورة التوصل إلى حلول تضمن كسر الجمود الحالي في المسار الفني الخاص بسد النهضة.

وبعد فشل مفاوضات الخرطوم، قدمت مصر للجانبين الأثيوبي والسوداني دعوة لمحادثات حول سد النهضة بالقاهرة الإ انها لم تلقي ردا من أثيوبيا أو السودان لهذه الدعوة.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري، أنه لن يفرض على مصر وضع قائم أو مادي يتم من خلاله فرض إرادة طرف على طرف آخر.

ويعاني ملف سد النهضة الاثيوبي من تجاذبات بين اثيوبيا ومصر حول تأثير السد على حصص المياه بالنسبة للقاهرة، بجانب عدم اعتماد الدراسات الفنية حول السد بشكل نهائي.

 

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق