السودانتغطيات

البرهان: نريد سلاما يزيل المظالم ويعبر بالمرحلة الإنتقالية لبر الأمان

جوبا: سودان برس
أكد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي أهمية الوصول الي تراضي وتوافق وطني يشمل كل السودانيين ويحقق السلام والاستقرار بالبلاد.

وقال: “أننا مدنيون وعسكريون نريد أن نتراضي حتي نصل الي إتفاق سلام يؤسس لتوافق يزيل كل مظالم الماضي ويعبر بالمرحلة الانتقالية الي بر الامان وأن هدفنا وهمنا جميعا هو بناء الوطن”.

جاء ذلك لدي لقائه بمقر المفاوضات بفندق بريميد بجوبا صباح اليوم، بوفد الحكومة المفاوض وأعضاء وفد قوي الحرية والتغيير والخبراء المساند لمفاوضات السلام.

وهنأ البرهان قادة دولة جنوب السودان علي تحقيق التوافق الوطني والوصول إلي السلام عبر الإرادة الوطنية الصادقة والتنازلات التي قدمتها الأطراف الجنوبية حكومة ومعارضة من أجل السلام. وأضاف أن السودان سيستفيد من تحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان.

وشكر رئيس مجلس السيادة أعضاء الوفد المفاوض لما يبذلون من جهود بهدف الوصول إلى السلام المرتجي وقال: نحن نحييكم ونحي أطراف التفاوض الأخري فأنتم جميعا أصحاب هم وطني واحد والشعب السوداني كله في إنتظار تحقيق السلام والاستقرار حتي نستطيع أن نلحق بركب الأمم الأخري.

وأعرب عن أمله في ان يتحقق السلام في السودان في القريب العاجل.

ووصل الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي صباح اليوم السبت إلي مدينة جوبا عاصمة جمهورية جنوب السودان في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا.

ووفقا لتعميم صحفي لمجلس السيادة تلقاه (سودان برس)، سيلتقي رئيس مجلس السيادة الانتقالي الرئيس سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان وسيشارك في مراسم اداء القسم لرئيس ونواب حكومة الوحدة الوطنية.

ووقف البرهان على سير تنفيذ الترتيبات الأمنية الخاصة بإتفاق سلام جنوب السودان بوصفه الرئيس الحالي لمنظمة الإيقاد ، كماسيطلع سيادته علي سير مفاوضات السلام السودانية -السودانية الجارية بجوبا .

وكان في استقبال سيادته لدي وصوله والوفد المرافق له الى مطار جوبا الدولي السيد توت قلواك مستشار الرئيس سلفاكير ميارديت للشؤون الأمنية ورئيس فريق الواسطة الجنوبية لمفاوضات سلام السودان.

واستقبله من الوفد الحكومي السوداني لمفاوضات السلام الأستاذ محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة الانتقالي وعضو الوفد الحكومي المفاوض وسفير السودان لدي جوبا عادل ابراهيم مصطفي واعضاء البعثة الدبلوماسية السودانية وكبار المسؤولين بدولة جنوب السودان.

وعين رئيس جنوب السودان سلفا كير الجمعة زعيم المتمردين السابق ريك مشار نائبا أول له بعد يوم من اتفاقهما على تشكيل حكومة وحدة وطنية.

واستقل جنوب السودان عن السودان في عام 2011 لكنه انزلق إلى حرب أهلية بعد ذلك بعامين.

وأودى القتال بأرواح نحو 400 ألف شخص وأشعل أكبر أزمة لاجئين منذ الإبادة الجماعية في رواندا في عام 1994.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى