تغطياتمنوعاتولايات

حضن دافئ ..”فطومة والزكاة” عندما تلتقي الحوجة بالعطاء!!

خاص: سودان برس
(فطومة أحمد خليل) امرأة فقيرة تسكن قرية “بابنوسة” بمحلية الدندر بولاية سنار، تهدم منزلها في السيول والأمطار التي اجتاحت الولاية العام الماضي وقام ديوان الزكاة بولاية سنار ببناء منزل لها يتكون من “غرفة وحمام” ضمن مشروع “الماوي” للذين تضرروا من السيول والأمطار.

الصورة العفوية التقطت أثناء زيارة الأمين العام لديوان الزكاة مولانا احمد عبدالله عثمان الأمين ووالي ولاية سنار وامين زكاة ولاية سنار لتسليمها، عقد المنزل والدعم الشهري، حيث قامت وبطريقة عفوية بإحتضان الأمين العام الذي بادلها العفوية بأريحية ورضاء تام لما قامت به مؤسستة من إدخال الفرحة الى قلوب المحتاجين.

وكان منزل “فطومة” المنهار مشيد من المواد المحليه (الطين والقش) والآن اصبح من المواد الاسمنتيه التي تقاوم ظروف الخريف، الصوره تحكي عن نفسها كيف كان وكيف الآن ولسان حالها يقول شكراً لله وشكرا لديوان الزكاة.

شقيقة “فطومة” استقبلت الأمين العام وامين الولاية ووالي الولاية، ايضا بالغناء وكلمات بسيطة وعفوية تعبر عن الحفاوة والترحاب فرحاً بتشييد منزلهما الذي دمرته السيول، وتم تخصيص دعم شهري عبارة عن مواد غذائية وذرة.

من ضمن برنامج نفرة المصارف والمشروعات الأولى للعام 2020م بسنار الذي ينفذه ديوان الزكاة والذي تقدر تكلفته بمبلغ 250 مليون جنيه بسنجة، كان مشروع “الماوى” للفقراء والمساكين وتمت زيارة قرية بابنوسة بمحلية الدندر بولاية سنار، وقرية الليونة وبها عدد 26 منزل وسوف يتم بناء منازل بها للفقراء والمساكين.

وخصص الديوان نسبة 71% للفقراء والمساكين من جملة الجباية الكلية خلال العام الحالي مع الاهتمام بخدمات المياه والصحة والتعليم وخلاوي القرآن الكريم من طلابها وشيوخها.

ويكفل ديوان الزكاة حسب امينه بولاية سنار دكتور تاج السر احميدي، عدد سبعة ألف يتيم بكفالة شهرية بجانب العجزة والمسنين اضافة لمشروع التكافل المجتمعي الذي يقوم علي مساهمات المجتمع والزكاة بتوفير الوجبة المدرسة لأكثر من 21،000 طالب وطالبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى