السودانتغطيات

الصحة: حالة مستشفى الجامعة الوطنية غير مصابة ب(كورونا)

الخرطوم: سودان برس
أكدت وزارة الصحة الاتحادية انها تابعت ما راج عن ثبوت أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد بالبلاد بمستشفى الجامعة الوطنية بسوبا.

وقالت وزارة في تعميم صحفي حصل عليه (سودان برس)، انه حسب التحرى الذي تم من قبل المختصين بوزارة الصحة الاتحادية وعن أوصاف الحالة المذكورة بشكل مبدئى فهى لا تتطابق مع أعراض كورونا.

واضافت انها أخذت ذلك على محمل الجد وأخذت المشتبه به إلى مركز العلاج المتخصص في الكورونا وتم أخذ عينة منه وستعلن الوزارة عن نتيجة الفحص المعملى بعد ساعات من الان خلال اليوم.

وأكدت الوزارة أن المصدر الوحيد لإعلان أى حالة عن المرض هى وزارة الصحة الاتحادية وليس سواها، وعلى المواطنين عدم الانسياق وراء الأخبار الغير مؤكدة والشائعات.

وكانت تقارير صحيفة ذكرت ان حالة اشتباه بفيروس كورونا، وتسبب في اغلاق مستشفى الراقي الجامعي التابع للجامعة الوطنية.

وكان المشتبه به طالب سوداني الجنسية قادم من الصين، عليه تم عزل الحالة واخطار وزارة الصحة، واغلاق المستشفى و منع كل العاملين في الوردية المسائية من الخروج من المشفى مع إخلاء جامعة الوطنية.

من جانبها نفت الجامعة الوطنية وجود أي إصابة بمرض كورونا بمستشفى الجامعة، كما تقول الشائعة التي انتشرت صباح اليوم.

وأبانت في تعميم صحفي بتوقيع منى أبو زيد، مديرة الإعلام بالجامعة الوطنية، انه تم تفعيل بعض الاجراءات الوقائية بشأن حالة مريض – كان في رحلة إلى الصين قبل نحو شهرين – يتم علاجه حالياً بمستشفى الجامعة، وقد أظهرت نتائج الفحوصات عدم إصابته بالمرض.

وأوضحت انه تم تأجيل بعض الامتحانات المقررة لبعض الطلبة – حرصاً على سلامتهم – إلى حين صدور النتائج النهائية الخاصة بوزارة الصحة، والتي أثبتت – اليوم – بالأدلة الطبية الدامغة عدم إصابة ذلك المريض بمرض كورونا.

وأكدت الجامعة انها الثانية في إفريقيا، والأولى والوحيدة في السودان الحاصلة على شهادة مجلس الاعتماد البريطاني – فضلاً عن حصولها على شهادة الآيزو.

واضافت ان هذا يعني خضوع نظام العمل بجميع المرافق التابعة لها لأدق معايير الجودة العالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى