السودانتغطيات

والي الخرطوم يكشف عن توقيف مُشتبه في مُحاولة إغتيال حمدوك

الخرطوم: سودان برس
كَشَفَ والي الخرطوم الفريق ركن أحمد عابدون حماد، أنّ موكب حمدوك تعرّض لمُحاولة تفجير عن بُعد، وأكّد أنّ لدى السلطات مشتبهاً فيهم.

ونقلت “الجزيرة”، تصريحات للوالي من مكان الحدث، ألمح فيها لوجود بصمات خارجية في المُحاولة الفاشلة، واعتبر أنها المرة الأولى في تاريخ السودان التي يُستهدف فيها مسؤولٌ سودانيٌّ رفيعٌ بعملية كهذه، وهو أسلوبٌ دخيلٌ وغير معروفٍ في الساحة السياسية السودانية، ولم تُعلن أيِّ جهة مسؤوليتها عن المُحاولة الفاشلة.

وقُوبل الحادث بحالة استنكار شعبية واسعة، باعتبار أنّ العملية مُستهجنة وغريبة على سُلُوك وثقافة الشعب السوداني.

وحسب المعلومات، نتج الانفجار عن عبوة ناسفة وُضعت في سيارة (آكسنت) كانت تقف على الشارع الرئيسي ولم يكن داخلها أحدٌ.. وأصاب الانفجار، السّيّارة الأولى المُخصّصة للحماية وداخلها فريق الحراسة الأمني.

وأضاف أنّ السيارة الثانية التي كانت تسير بسرعة اُصطدمت بالأولى، ويُرجّح أنّها كانت تقل رئيس الوزراء، حيث تَحَطّم زجاجها، كما تَضَرّرت سيارة كانت تقف داخل المنزل المُقابل على نحو طفيفٍ، وتحطّم زجاج المنزل بشكلٍ كاملٍ.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق