تغطياتولايات

أهالي منطقة نورلي يستقبلون الفريق “الضهيب” القائد الميداني بالعدل والمساواة

نيالا: سودان برس
استقبلت أهالي منطقة نورلي بمحلية عد الفرسان الفريق التجاني الضهيب القائد الميداني بحركة العدل والمساواة وتقدمهم المدير التنفيذي للمحلية وجموع غفير من اهل المنطقة.

وقال ممثل شباب المحلية، أن هذه الزيارة تاتي بعد ان قدمت حركات الكفاح المسلح تضحيات كبيرة من أجل التغيير وأعتبرة ثورة ديسمبر ماهي الا حلقة مكملة لنضال الحركات.

ولفت الى ان حركة العدل والمساواة كانت لها اليد العليا في زعزعة أركان النظام البعاد موكدآ دعم ومساندة شباب نورلي للمفاوضات التي تجري في جوبا حتي تفضي للسلام شامل يتثني من خلالها بناء دولة المواطنة التي يتساوي فيها الحقوق والواجبات.

أشادة الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة بجنوب دارفور الأستاذ احمد محمد ادم جيرمن بالفريق الضهيب والمعارك التي قادها، وأضاف إن النظام البائد قسم السودانيين الي اثنايات وقبائل من أجل أن يستمر في الحكم.

وأشار إن انسان دارفور قد مرة بظروف قاسية لذلك ننشد ونساند عملية السلام موضحآ ان الشعب السوداني أنجز أكبر ثورة في تاريخه الحديث وهي فرصة تاريخية لمخاطبة جذور الأزمة السودانية منذ الإستقلال.

ودعا محمد ادم بريمة المدير التنفيذي لمحلية عد الفرسان كل أبناء عد الفرسان في الداخل والخارج الي ضرورة التكاتف والتعاون من أجل بناء المحلية وقال إن هذا الاستقبال يمثل ثمرة من ثمرات التغيير معتبرآ الفريق الضهيب رجل السلام والتنمية وان هذه الزيارة تمثل تبشير بالسلام الذي بات قريبا.

وعلي ذات الصعيد ترحم الفريق التجاني الضهيب أحمد عمر علي، أرواح شهداء ثورة ديسمبر ورفاق النضال وعلي رائسهم الدكتور خليل إبراهيم موسس حركة العدل والمساواة.

وأوضح أن منطقة نورلي قدمت شهداء كثر من الحق ورفع الظلم مشيرآ بمجاهدات المرأة السودانية ضد النظام البعاد موجهآ عدد من الرسائل لرفقاء الدرب دعاهم فيها الي ضرورة التوحد من أجل السلام.

وناشد الحكومة ان تسعي لتجاوز مرارات الماضي وتقديم الخدمات الضرورية للمواطنين وشدد علي نبذ العنصرية والجهوية والالتفاف تحت راية الوطن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق