السودانولايات

بدء عودة النازحين من “أحداث الجنينة” بغرب دارفور

الجنينة: سودان برس
نجحت السلطات المحلية في ولاية غرب دارفور في إقناع المتضررين من أحداث الجنينة بالعودة إلى معسكرات كِرِينْدَنق التي شهدت أحداثاً مؤسفة في التاسع والعشرين من ديسمبر.

وبدأ العشرات من المتضررين في العودة، بعد أن قامت السلطات المختصة ببناء وإعادة بناء المساكن التي تضررت جراء الأحداث التي أودت بحياة 54 شخصاً وشردت نحو 40 ألف شخص وفق لتقرير مكتب شؤون الإنسانية للأمم المتحدة ” أوتشا”.

وأدت لجنة أمن ولاية غرب دارفور صلاة الجمعة في الثالث عشر من مارس بكِرِينْدَنق ، بحضور العائدين إلى المعسكرات.

وكان النازحون رهنوا العودة إلى مساكنهم في معسكرات كِرِينْدَنق، بتنفيذ عدة مطلوبات، أبرزها إقالة والي غرب دارفور، وفتح تحقيق حول الأحداث وتقديم الضالعين فيها للعدالة.

وفي الثالث عشر من يناير ، تسلم اللواء ركن دكتور ربيع عبد الله آدم، منصبه والياً لولاية غرب دارفور خلفاً للوالي المقال اللواء الركن عبد الخالق بدوي.

وأوقفت السلطات المختصة بولاية غرب دارفور 30 متهماً بينهم نظاميون وعسكريون، على خلفية 40 بلاغاً تم تدوينها في مواجهة الضالعين في أحداث الجنينة.

ونشطت حكومة ولاية غرب دارفور، في إجراء لقاءات مباشرة مع المكونات القبلية والنخب وفئات المجتمع المختلفة من أجل تعظيم فقه التعايش السلمي وإزالة الغبن وتجاوز المرارات المتراكمة منذ اندلاع التمرد في دارفور عام 2003.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق