السودانتغطيات

الأمة القومي يرحب بالاستعانة بالأمم المتحدة تحت الفصل السادس بشروط

الخرطوم: سودان برس
رحب حزب الأمة القومي بالاستعانة بالأمم المتحدة تحت الفصل السادس دون نقل مهام الإدارة المدنية للبلاد للجنة دولية، داعيا القوى السياسية للإتفاق على الدور المطلوب من الأمم المتحدة بما لا يمس السيادة الوطنية.

وأعلن الحزب في بيان صحفي تلقاه (سودان برس) ترحيبه بزيارة رئيس مجلس السيادة للولايات المتحدة مع رفضه لصفقة القرن الظالمة والتطبيع.

وطالب الحزب باعتماد نتائج مفاوضات السلام كاتفاق إطاري، وعقد المؤتمر القومي للسلام، بمراقبة أفريقية ودولية لإبرام اتفاقية السلام العادل الشامل واعتمادها جزء لا يتجزأ من الدستور.

ورفض الحزب تأجيل المؤتمر الاقتصادي القومي لأجل غير مسمى، مطالبا بعقده في النصف الأول من مايو، مقترحا عقده عبر الوسائط الحديثة اذا حالت الظروف الصحية دون عقده تقليديا.

واكد حزب الأمة في بيانه أن القضايا المطلوب حسمها عن طريق المؤتمر الإقتصادي عاجلة وضرورية.

وفيما يلي ينشر (سودان برس) بيان حزب الأمة القومي:

بسم الله الرحمن الرحيم
حزب الأمة القومي
الأمانة العامة

موقف حزب الأمة القومي
حول قضايا المشـهد الراهـن

تدارس حزب الأمة القومي في يوم الجمعة 20 مارس الحالي القضايا المهمة المطروحة على الساحة السودانية على ضوء إجتهاداته وقراراته المعلنة في هذه القضايا وهي:
قضية السلام – ودور الأمم المتحدة بموجب الفصل السادس – وزيارة رئيس مجلس السيادة للولايات المتحدة – والمؤتمر الاقتصادي القومي – ومحادثات مياه النيل. وعليه تصدر للأمانة العامة البيان الآتي:
أولاً: يؤكد حزبنا على أهمية المفاوضات التي أجريت في جوبا برعاية كريمة من حكومة جنوب السودان الشقيقة، ومع ان المفاوضات تمت بغير استراتيجية متفق عليها ولم يحضرها كل شركاء السلام المعنيين بذلك وانفتح المجال لإقحام موضوعات برامجية ليست من أسباب الإقتتال ولا من آثاره فإن المفاوضات حققت تقدماً ونتائجها الآن مكان بحث أمام مجلس الاعلي للسلام. يرجى ان تراجع نتائج المفاوضات واعتماد النتيجة كاتفاق إطاري يعرض بأعجل ما يكون للمؤتمر القومي للسلام، المؤتمر الجامع لكل أصحاب القضية وبمراقبة أفريقية ودولية لإبرام اتفاقية السلام العادل الشامل واعتمادها جزء لا يتجزأ من الدستور.
ثانياً: نرحب بالاستعانة بالأمم المتحدة تحت الفصل السادس دون نقل مهام الإدارة المدنية للبلاد للجنة دولية وندعو القوى السياسية للاتفاق على الدور المطلوب من الأمم المتحدة بما لا يمس السيادة الوطنية.
ثالثاً: نرحب بزيارة رئيس مجلس السيادة للولايات المتحدة مع رفضنا لصفقة القرن الظالمة والتطبيع.
رابعاً: نرفض تأجيل المؤتمر الاقتصادي القومي لأجل غير مسمى ونطالب بعقده في النصف الأول من مايو وقد أعددنا مشروعاً كاملاً لذلك واذا حالت الظروف الصحية عن عقد مؤتمر بالطريقة التقليدية نقترح أن يكون عبر الوسائط الحديثة فالقضايا المطلوب حسمها عن طريق المؤتمر عاجلة وضرورية.
خامساً: نثمن دور الولايات المتحدة لتسهيل الاتفاق بين دول حوض النيل ونأسف للحرب الباردة التي انطلقت بين جارتينا وندعو لتجنب أية اتجاهات للجوء لاستخدام القوة.
وواجب السودان أن يسعى بكل الوسائل لتوفيق ثلاثي. ونقول ان لدول الهضبة الاستوائية حقاً في المشاركة في مصير حوض النيل فلدولها حق في تقرير مصير النيل كما في الهضبة الاستوائية فرص زيادة تدفق مياه النيل من جونقلي ومن نهر الكنغو. ما يوجب الدعوة لمؤتمر جامع لدول حوض النيل لإبرام اتفاق برعاية دولية ملزم لنا جميعا.

الأمانة العامة لحزب الأمة القومي
أم درمان 21مارس 2020م

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق