السودان

الحكومة تبرر تعثر مشاورات برلين بسبب (آليات التنفيذ)

أكد رئيس مكتب سلام دارفور التابع لرئاسة الجمهورية السودانية، مجدي خلف الله أن تشكيل آليات إنفاذ بديلة لآليات اتفاق الدوحة لسلام دارفور هو الذي قاد إلى تعثر مشاورات برلين.

وقال خلف الله إن الآليات التي أفرزتها وثيقة الدوحة لسلام دارفور ستظل هي التي تنفذ الاتفاقات في إطار الحركات التي توقع على وثيقة الدوحة”.

وأوضح خلف الله لوكالة السودان للأنباء أن مشاورات برلين بين الحكومة والحركات المسلحة “لم تفشل بل تعثرت”.

وعزا خلف الله تعثر المشاورات لمطالبة الحركات بآليات تنفيذ جديدة للاتفاق قبل الاتفاق على أجندة التفاوض.

وأشار خلف الله إلى أن الحركات كانت تسعى من خلال المشاورات لإيجاد آلية جديدة لتنفيذ الاتفاق الذي سيتم بينهم والحكومة في الدوحة.

وأضاف هذا مرفوض من قبل الحكومة طالما تمت الموافقة على أن الدوحة هي المقر للتفاوض وبوثيقة الدوحة التي تمت الموافقة عليها من قبل أهل المصلحة وكل الحركات ومن أهل دارفور والمجتمع الدولي بأن تكون هي الأساسية لإبرام أي اتفاق سيتم مع الحركات التي تأتي لاحقا في شكل بروتكول، إما أن تكون بروتكولا أمنيا في الترتيبات الأمنية أو في بروتكول سياسي يخص هذه الحركة”.

وقال خلف الله أن المشاورات كانت لتقريب وجهات النظر والتفاكر حول التفاوض في الدوحة في المرحلة المقبلة، وأكد عقد لقاءات مع الخارجية الألمانية.

 

 

 

 

سودان برس+وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق