حوادثولايات

بعد إبتلاعه طفلين .. “القاش” يهدد كسلا وتحركات لترويضه

كسلا: سودان برس
لقى طفلين مصرعهم غرقا داخل مجري نهر القاش أثناء محاولتهم التقاط (حطب) من داخل مياه القاش بالقرب من جسري مدنية كسلا.

وتجاوزت مياه النهر ظهر امس المتاريس ما أدى لكسر القاش قبالة جسر الصعايدة الشئ الذي بدوره يهدد مدنية اروما 53 كليو شمال مدنية كسلا بالغرق في ظل تواصل إرتفاع مناسيب مياه النهر المتدفقة من مرتفعات الهضبة الارترية وخور ابو علقة.

وشهدت مدنية كسلا هطول أمطار غزيرة استمر تساقط الأمطار لفترة طويلة من الزمن ما أدى الى حدوث اضرار طفيفة في بعض المنازل المشيدة بالمواد المحلية.

وأكد والي كسلا بالانابة امين عام الحكومة ارباب محمد الفضل، تحريك آليات لمعاجلة كسر القاش بمنطقة جسر الصعايدة بجانب متابعة ومراقبة التطورات على امتداد ضفتي النهر عن طريق إدارة وحدة ترويض نهر القاش والجهات ذات الصله لتفادي الكسورات.

ولفت إلى ارتفاع منسوب مياه النهر عند نقطة كبري القاش لأكثر من ثلاثة أمتار، مؤكدا متابعة حكومة الولاية ولجنة طوارئ الخريف لكافة المستجدات والعمل على تلافي المخاطر مبكرا.

وقال منزل زكريا الذي قام بانتشال جثة أحد الاطفال ضحايا نهر القاش، مبديا اسفه الشديد للمخاطرة المميته التي ظل يقدم عليها الاطفال كل عام في مثل هذا التوقيت لالتقاط الحطب من داخل مجرى النهر لبيعه بمبالغ زهيدة.

وأضاف زكريا بنبره حزينة تالمت لغرق اطفال وهم يلقون بانفسهم في عمق النهر المجنون من أعلى كبري القاش، وزاد “تمكنا من انتشال جثه أحد الأطفال من عمق النهر بالقرب من كبري القاش بعد معاناة كبيرة نسبة لسرعة تدفقات المياه وكميات الطمي والوحل التي تعيق علميات البحث”، وتم العثور على جثة الطفل الآخر قبالة كبري سلامة عليكم.

وناشد زكريا الشرطة والجهات المختصة بضرورة تشديد الرقابة لإيقاف تلك المشاهد المؤلمة ومعاقبة كل من تسول له نفسة بالمغامرة مع النهر المجنون من أجل الحصول على (كوم حطب) على حد تعبيره.

الخرطوم: سيف الدين ادم هارون

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى