الاخبارحوادثولايات

شنقراي يكشف تفاصيل جديدة حول أحداث البحر الأحمر

بورتسودان: سودان برس
كشف الاستاذ عبدالله شنقراي والي ولاية البحر الأحمر عن 76 اصابة و22 حالة وفاة جراء للصراع القبلي بالولاية، مؤكدا أن الاوضاع الآن تسير نحو الاستقرار بعد اعلان حالة الطوارئ وحظر التجوال الذي فرضته حكومة الولاية ونشر القوات في المناطق التي تشهد احتكاكات بين المواطنين.

واوضح شنقراي في حديثه لبرنامج (كالآتي) بقناة النيل الازرق الذي يقدمه الأستاذ عمار شيلا، ان هنالك قوات قادمة من الخرطوم سيتم توزيعها على مناطق النزاعات لردع المخالفين للقانون.

وقال الوالي ان سبب تجدد الصراع هو المسيرة التي قام بها افراد من قبيلة النوبة وعند مرورهم بمنطقة يسكنها البني عامر والحباب حدث الاحتكاك والاشتباك وكانت هنالك حراسة للمسيرة حتى وصلت مقر الحكومة وقدمت مذكرة احتجاجية تتعلق بوالي جنوب كردفان.

وأضاف انه تم استلام المذكرة ورفعها للسيد رئيس الوزراء وعادت المسيرة بطريق اخر لكن تجددت الاحتكاكات مرة اخرى وتفاقمت الامور واستخدمت فيها ذخيرة حية مما ادى الى تدخل قوات الشرطة والدعم السريع.

واوضح شنقراي أن القوات النظامية بذلت مجهودات كبيرة للسيطرة على الوضع لكن النزاعات تحولت لمناطق اخرى شرق وشمال الولاية واتسعت رقعة الصراع.

وأشار الوالي الى دخول مكون قبيلة البجا في الصراع بعد وفاة اشخاص تابعين للقبيلة، مؤكدا ان هنالك اتصالات مكثفة واستنفار للادارات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني بالمنطقة للبحث عن حلول جذرية لهذه المشكلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى