الاخبار

إنطلاق مواكب (جرد الحساب) وإنتشار أمني كثيف وسط الخرطوم

الخرطوم: سودان برس

إنطلقت مواكب (جرد الحساب) بالخرطوم وبعض الولايات وفق المسارات المحددة وتوجه المتظاهرون بالخرطوم نحو مجلس الوزراء، فيما نشرت القوات النظامية أتيام في الطرقات الرئيسية بالخرطوم.

وأعلنت تنسيقية لجان المقاومة بولاية الخرطوم وود مدني والكاملين وغرب كردفان وبورتسودان لمليونية بإسم (جرد الحساب) اليوم الإثنين ١٧ أغسطس ٢٠٢٠م تتوجه لمجلس الوزراء وأمانات الحكومة بالولايات.

وفقاً لبيان صادر عن تنسيقيات لجان المقاومة يوم السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠م، أن أداء الحكومة دون المستوى بعد مرور عام كامل على توقيع الوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير.

وقال البيان أن الحكومة فشلت في تحقيق تقدم في توفير رغد العيش للمواطن السوداني، بل أنها لم تحافظ على ما كان قبل 11 أبريل، و ازداد السوء سوءاً مع إنعدم الوقود والدواء والدقيق وإنتشار الاقتتال القبلي وغياب هيبة الدولة، وعدم محاسبة الفاسدين ورموز النظام السابق، والقصاص للشهداء وتحقيق السلام.

بالمقابل أعلنت حكومة ولاية الخرطوم أنها ستعمل على حماية وتأمين مواكب ١٧ أغسطس ٢٠٢٠م حسب المسارات المعلنة من قبل المنظمين، وذلك حفاظاً على الحريات والتعبير  بشكل سلمي عن الرأي  كما عودنا ثوار ديسمبر الاماجد.

وأكدت حكومة الولاية في بيان صحفي حصل عليه (سودان برس)، على مد يد التعاون مع  جميع  مكونات الثورة بناءً للثقة وحفظاً لكرامة المواطن والعمل يداً واحدةً لتحقيق أهداف الثورة والوفاء لدماء الشهداء

وأشارت الى ان ذلك يجئ انتصارا  لأهداف ثورة ديسمبر السلمية بشعاراتها  الحرية والسلام والعدالة  وتحقيقا لمبدأ الحرية والتعبير عن الرأي  كحق مشروع لا تنازل عنه ولا مساس به.

وأوضحت انه ضمانا لعدم التضييق على تحركات المواطنين الآخرين بعملية إغلاق الكباري وسريان الحياة بصورتها الطبيعية ستقوم السلطات المختصة بتنظيم حركة السير بالشوارع المختلفة كما ستظل كل الكباري تعمل بشكلها الطبيعي.

ودعت الولاية الالتزام بالمواقيت المعلنة من منظمي المواكب والالتزام كذلك بحظر التجوال الصحي الذي يبدأ عند الساعة السادسة مساء مع مرآعاة الاحترازات الصحية لمجابهة جائحة كورونا وعلى رأسها التباعد الاجتماعي داخل المواكب حفاظا على صحة المواطنين.

وجددت حكومة ولاية الخرطوم التأكيد على سلمية المواكب تعبيراً عن الانموذج المتحضر لثورة ديسمبر المجيدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى