ولايات

وكيل ناظر البني عامر يتهم الحكومة بالعجز عن معالجة فتنة الشرق

الخرطوم: سودان برس
أعتبر وكيل ناظر عموم قبائل البني عامر محمد علي محمود، مايدور في شرق السودان فتن يعمل عليها من لايريدون استقرار للبلاد، واضاف نحن الان هنا والحرق والقتل لازال مستمر في الشرق وتساءل لمصلحة من يحدث هذا؟.

وأكد محمود انه ليس هناك رابح في هذه الحرب فالجميع خسران، واصفا مايحدث بالحرب العبثية، مطالبا الدولة بفرض هيبتها وحسم المتفلتين.

وجدد دعوته للحكومة بمحاسبة المتسببين في الاحداث وأضاف: خاطبنا الدولة منذ بدء الازمة وطالبنا بضرورة معاقبة مرتكبي هذه الاحداث الدخيلة علي اهل شرق السودان واتهم الدولة بالتقاعس والعجز في القيام بدورها وكشف عن غياب تام لاجهزة الدولة في معالجة هذه القضية.

وأشار محمود في تصريح صحفي، لدور الادارة الاهلية في حسم الصراع واوضح انها لم تكل او تمل من اجل تهدات الاوضاع وايقاف نزيف الدم.

وقال أن كان مايحدث في شرق السودان قضية اجتماعية لتمكنت الادارة الاهلية من معالجته واوضح انه ليس شغل اجتماعي واردف ان كان عمل احتماعي لانتهي بالاعراف وزاد عملنا قلد وجلسنا لكن مايحدث هناك ليس شغل ادارة اهلية وقال نقولها بكل امانة من بدا التغيير في البلاد حدثت المشاكل.

وأضاف: للاسف بقينا ماعارفين الحاصل شنو واكد ان الحكومة حاءت عدة مرات ولم تحل المشكلة واشار الي ان الشرق لم يكن يعرف مثل هذه المشاكل من قبل فنحن نتعايش منذ مئات السنين في محبة والفة وتسامح.

وقال محمود (ضربونا عين في الشرق)، مؤكدا ان مايحدث حكاية منظمة ومرتبة باثارة خطاب الكراهية بين المواطنين واشار الي انهم نبهوا الحكومة منذ بداية الازمة وقلنا لهم ان هذه الازمة ليس للادارة الاهلية صلة بها فقضايانا ومشاكلنا معروفة ونقوم بحلها في اطار ودي لكن هذه القضية مرتبة.

وأوضح أن هناك من يسعون لنقل الصراع في دارفور للشرق وقطع بان ذلك شغل دولة التي اولي اولياتها تؤمن المواطن وطالب الدولة بفرض هيبتها وتوفير الامن ودعا لاعمال القانون بين الناس وان لاكبير علي القانون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى