الاخبار

“الحلو” يناور في جوبا .. “الشعبية” تنسحب وتعود لطاولة التفاوض

جوبا: سودان برس
إنطلقت اليوم الخميس بفندق بريميد بجوبا جلسات التفاوض بين وفد الحكومة برئاسة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الإنتقالي ووفد الحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز آدم الحلو، برئاسة الأستاذ عمار آمون السكرتير العام للحركة ، وبحضور فريق الوساطة الجنوبية بقيادة المستشار توت قلواك.

وأوضح السيد توت قلواك في تصريح صحفي أن الطرفان عقدا جلسة إجرائية قدم خلالها جدول موضوعات وبنود التفاوض ومن ثمّ رفعت الجلسة لمزيد من التشاور والتنسيق وسيعاود الطرفان عقد جلسات التفاوض غداً.

وبعد انطلاق الجلسة الاجرائية أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال SPLM-N بقيادة عبدالعزيز الحلو، انسحاب وفدها من الجلسة التفاوضية صباح اليوم 20 أغسطس 2020

وقالت الحركة في بيان حصل عليه (سودان برس)، سبق أن قدَّم وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال شكوى رسمية للوساطة بتاريخ 18 أغسطس 2020 وضَّح فيها موقفه من رئاسة قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) و نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي لوفد الحكومة الإنتقالية المُفاوض.

وقالت إن قواته ترتكب إنتهاكات بشعة ضد المواطنين العُزَّل في مدن و أرياف السودان مثل : (بورتسودان – كسلا – القضارف – الجنينة – حجير تونو – نيرتتي – فتابرنو – قريضة – أم دافوق – مستري – لقاوا – الدلنج – كادقلي) ومناطق أخرى، بالإضافة إلى تورُّط قواتِه في أحداث (خور الورل) الأخيرة. وما زالت قوَّاته ترتكب الإنتهاكات في المناطق حول الدلنج.

وحددت الحركة موقفها من قوات الدَّعم السَّريع على النَّحو التالي :
أولاُ : نُدين تصرُّفات قوات الدَّعم السريع و هجماتها المُتكرِّرة التي تستهدف المواطنين الأبرياء و العُزَّل.
ثانياً : نعتبر قوات الدَّعم السريع قُوات مُعادية للمواطنين والسلام، وبالتَّالي فإن قائد قوات الدَّعم السريع يفتقد للحياد وهو غير مؤهَّل لقيادة وفد التفاوض.
ثالثاً : نحن لا نقبل بقيادة قائد قوات الدَّعم السَّريع ورئاسته لوفد الحكومة الإنتقالية.
كُنَّا نأمل أن نتلقَّى الرد من الوساطة على الشكوى المُقدَّمة من طرفنا في جلسة اليوم، إلَّا أننا تفاجأنا ببدء الجلسة دون إشارة للشكوى.

وقال البيان الممهور بتوقيع عمار آمون دلدوم، السكرتير العام للحركة الشعبية ورئيس الوفد المفاوض، أن الوساطة أصرَّت على مواصلة النقاش والتفاوض ونفت التُهمة المُقدَّمة من الحركة الشعبية وأخذت تُبرِّر نيابةً عن وفد الحكومة.

وأكدت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، وفي إطار جهود ومساعي تحقيق سلام شامل عادل في السودان، إلتزامها بمنبر جوبا التفاوضي ومواصلة التفاوض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى