الاخبار

بعد إتفاق حمدوك .. وفد من الحزب الشيوعي الى أديس ابابا للقاء الحلو

الخرطوم: سودان برس
غادر وفد من الحزب الشيوعي الى أديس أبابا للقاء الحلو فجر اليوم الجمعة، إلي العاصمة الإثيوبية أديس ابابا، لمقابلة قائد الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال عبد العزيز الحلو.

وأبلغ قيادي مطلع بالحزب دارفور 24 “إن الوفد يترأسه السكرتير السياسى للحزب مهندس محمد مختار الخطيب وعضو اللجنة المركزية صديق يوسف”.

وأضاف سيناقش الإجتماع عملية السلام و الوضع السياسي الراهن.

ووقع د. عبد الله حمدوك رئيس الوزراء ورئيس الحركة الشعبية عبد العزيز الحلو على إعلان مبادئ، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حيث نص الإتفاق على فصل الدين عن الدولة.

وجاء في الاتفاق الذي حصل (سودان برس) على تفاصيله، أن السودان بلد متعدد الأعراق والاديان والثقافات ويجب التوفيق التام بين هذه الاختلافات واستيعابها.

وطالب الاتفاق بإقامة دولة ديمقراطية تحفظ حقوق جميع المواطنين، وأن يتم بناء الدستور على أساس مبدأ الفصل بين الدين والدولة، مشيرا في غياب ذلك يجب احترام حق تقرير المصير، وحرية العقيدة والعبادة، وأن يكون ممارسة الشعائر الدينية مكفرلة بالكامل لجميع المواطنين السودانيين.

كما شدد على إلا يجب أن يكون للدولة دين رسمي ولا يجب أن يتم التمييز ضد اي مواطن على اساس الدين.

ودعا الاتفاق لإستمرار الوضع الحالي لجبال النوبة والنيل الأزرق، حيث يشمل الدفاع عن النفس حتى يتم الاتفاق على الترتيبات الأمنية.

وأكد الاتفاق الحفاظ على وقف الأعمال العدائية طوال عملية طوال عملية السلام حتى يتم الاتفاق على الترتيبات الأمنية بجانب تحقيق مبدأ التقاسم المناسب والعادل للسلطة والثروة بين مختلف أبناد السودان من خلال الدستور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى