الاخبارحوادثولايات

إعلان حالة الطوارىء وإعتبار السودان “منطقة كوارث طبيعية”

الخرطوم: سودان برس
أعلن مجلس الأمن والدفاع فجر السبت، اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وإعلان حالة الطوارىء لمدة 3 أشهر وتشكيل لجنة عليا لدرء آثار الخريف.

وكان مجلس الوزراء الانتقالي أقر الجمعة، رفع توصية الي مجلس الأمن والدفاع بإعلان حالة الطوارئ لدرء آثار السيول والفيضانات.

وكشف مجلس الأمن والدفاع السودانى عن تأثر 16 ولاية من ولايات السودان، ووفاة 99 مواطناً، وإصابة 46 آخرين، وتضرر أكثر من نصف مليون نسمة، وانهيار كلي وجزئي لاكثر من 100 ألف منزل، من جراء السيول والفيضانات في السودان.

وأضاف أن معدلات الفيضانات والأمطار في السودان لهذا العام قد تجاوزت مناسيب العامين 1988 و 1946، لافتاً إلى توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.

وقرر المجلس في الساعات الأولى من فجر السبت اعتبار البلاد “منطقة كوارث طبيعية” وإعلان حالة الطوارئ فى كافة أرجاء البلاد لمدة 3 أشهر.

وشكل مجلس الوزراء الجمعة، لجنة عليا برئاسة وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية وعضوية كل الوزارت والولايات والجهات ذات الاختصاص لتنسيق وتوظيف الموارد وتكامل الادوار المحلية والاقليمية والعالمية لدرء آثار الخريف.

وأشار فيصل محمد صالح وزير الثقافة الاعلام الناطق بإسم الحكومة، الى أن الاجتماع استمع الي تقارير من وزراء الداخلية ، الري و الموارد المائية، والمالية والتخطيط الإقتصادي المكلف، البني التحتية والنقل المكلف، العمل والتنمية الاجتماعية؛ والصحه، ووالي الخرطوم.

وأبان أن التقارير التي قدمت تضمنت إحصائيات دقيقة من وزارة الري والوارد المائية حول منسوب النيل وجهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في توفير المأوى للأسر التي تضررت بالتنسيق مع مفوضية العون الإنساني والدفاع المدني وولاية الخرطوم.

واشار وزير الإعلام الى أن حجم الضرر في ولاية الخرطوم كبير نسبة للكثافة السكانية ولوجود بعض الاحياء التي تضررت علي النيل .

واضاف ” أن فيضان النيل يعتبر غير مسبوق هذا العام و أن وزارة الري تتوقع انحسار منسوب النيل خلال الأربعة أيام القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى