الاخبارتغطياتولايات

إرتفاع في حصيلة ضحايا السيول والفيضانات في السودان

الخرطوم: وكالات – سودان برس
ارتفعت حصيلة ضحايا السيول والأمطار في السودان، إلى 101 وفاة و46 إصابة، منذ بداية فصل الأمطار الخريفية في يونيو الماضي.

وذكر تقرير المجلس القومي للدفاع المدني أن “الوفيات ارتفعت إلى 101، والإصابات 46”.

وأشار إلى أن الفيضانات والسيول أدت كذلك إلى “انهيار 24 ألفا و582 منزلا كليا، و40 ألفا و415 جزئيا، إضافة إلى تضرر 179 مرفقا، و354 من المتاجر والمخازن، ونفوق 5 آلاف و482 من المواشي”.

وتشهد مناطق عديدة بالسودان فيضانات عارمة، بعد الارتفاع المتواصل لمناسيب النيل، فيما تعجز الحكومة عن توفير معينات الايواء والغذاء.

واطلقت عدة مناطق نداءات استغاثة لنجدة الأهالي وتقديم العون والإيواء بعد أن فقد الأهالي ممتلكاتهم بسبب الفيضانات.

وأعلن مجلس الأمن والدفاع فجر السبت، اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وإعلان حالة الطوارىء لمدة 3 أشهر وتشكيل لجنة عليا لدرء آثار الخريف.

وكان مجلس الوزراء الانتقالي أقر الجمعة، رفع توصية الي مجلس الأمن والدفاع بإعلان حالة الطوارئ لدرء آثار السيول والفيضانات.

وكشف مجلس الأمن والدفاع السودانى عن تأثر 16 ولاية من ولايات السودان، ووفاة 99 مواطناً، وإصابة 46 آخرين، وتضرر أكثر من نصف مليون نسمة، وانهيار كلي وجزئي لاكثر من 100 ألف منزل، من جراء السيول والفيضانات في السودان.

وأضاف أن معدلات الفيضانات والأمطار في السودان لهذا العام قد تجاوزت مناسيب العامين 1988 و 1946، لافتاً إلى توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.

وقرر المجلس في الساعات الأولى من فجر السبت اعتبار البلاد “منطقة كوارث طبيعية” وإعلان حالة الطوارئ فى كافة أرجاء البلاد لمدة 3 أشهر.

وشكل مجلس الوزراء الجمعة، لجنة عليا برئاسة وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية وعضوية كل الوزارت والولايات والجهات ذات الاختصاص لتنسيق وتوظيف الموارد وتكامل الادوار المحلية والاقليمية والعالمية لدرء آثار الخريف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى