الاخبارولايات

التربية تعلن عن إكتمال الإستعدادات لعقد امتحانات الشهادة في موعدها

الخرطوم: سودان برس
أعلنت وزارة التربية والتعليم عن أن عقد امتحانات الشهادة السودانية بجميع أرجاء البلاد الأحد المقبل 13 سبتمبر معلنة عن توفير طائرات حربية لنقل متطلبات امتحانات الشهادة السودانية وتعمل في التأمين والتدخل كذلك

وقالت وكيلة الوزارة تماضر الطريفي مؤتمر صحفي اليوم الخميس، إن الوزارة تتابع الاستعدادات للإمتحانات في ولايات السودان كاشفة عن تنسيق مع الشرطة وجهات الاختصاص لتأمين الامتحانات.

من جانبه كشف مدير إدارة الامتحانات في وزارة التربية والتعليم محمود الحوري ، عن توفير طائرات حربية لنقل متطلبات امتحانات الشهادة السودانية وتعمل في التأمين والتدخل كذلك، مشيراً إلى نقل مركز يوغندا إلى مدينة جوبا وترحيل جميع الطلاب وعددهم 134 طالباً.

وشرعت السلطات السودانية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم واللجنة العليا لتأمين الامتحانات في عملية ترحيل أوراق امتحانات الشهادة لولايات السودان عبر مروحيات عسكرية.

ووجه المدير العام لقوات الشرطة الفريق اول شرطة حقوقي عزالدين الشيخ علي منصور قادة ومدراء الشرطة بجميع ولايات البلاد بتخصيص مركبات من اسطول الشرطة لنقل الطلاب الجالسين لامتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام.

وقال المدير العام لقوات الشرطة في تصريحات صحفية للمكتب الصحفي للشرطة خلال مخاطبته الحشد الذي نظمته شرطة ولاية الخرطوم بساحة الحرية بالخرطوم اليوم ان الشرطة من الشعب والي الشعب وهي دائما في خدمة الشعب.

وأضاف أن الطلاب أحد أهم شرائح هذا الشعب ولذا يجب خدمتهم وتقديم كل ما يمكن في سبيل تمكينهم من الوصول الي مراكز الإمتحانات وزاد بأن الطلاب أبنائنا ويجب الوقوف معهم ودعمهم في هذا الظرف الاستثنائي.

وتشهد مناطق عديدة بالسودان سيول وفيضانات عارمة، بعد الارتفاع المتواصل لمناسيب النيل، فيما تعجز الحكومة عن توفير معينات الايواء والغذاء.

واطلقت عدة مناطق نداءات استغاثة لنجدة الأهالي وتقديم العون والإيواء بعد أن فقد الأهالي ممتلكاتهم بسبب الفيضانات.

وأعلن مجلس الأمن والدفاع السبت الماضي، اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وإعلان حالة الطوارىء لمدة 3 أشهر وتشكيل لجنة عليا لدرء آثار الخريف.

وكان مجلس الوزراء الانتقالي أقر رفع توصية الي مجلس الأمن والدفاع بإعلان حالة الطوارئ لدرء آثار السيول والفيضانات.

وكشف مجلس الأمن والدفاع السودانى عن تأثر 16 ولاية من ولايات السودان، وتضرر أكثر من نصف مليون نسمة، وانهيار كلي وجزئي لاكثر من 100 ألف منزل، من جراء السيول والفيضانات في السودان.

وأضاف أن معدلات الفيضانات والأمطار في السودان لهذا العام قد تجاوزت مناسيب العامين 1988 و 1946، لافتاً إلى توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.

وقرر المجلس السبت اعتبار البلاد “منطقة كوارث طبيعية” وإعلان حالة الطوارئ فى كافة أرجاء البلاد لمدة 3 أشهر.

وشكل مجلس الوزراء، لجنة عليا برئاسة وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية وعضوية كل الوزارت والولايات والجهات ذات الاختصاص لتنسيق وتوظيف الموارد وتكامل الادوار المحلية والاقليمية والعالمية لدرء آثار الخريف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى