الاخبارتغطياتولايات

إنطلاق امتحانات الشهادة الثانوية بجميع ولايات السودان

الخرطوم: ولايات – سودان برس
انطلقت اليوم الأحد الساعة الثامنة صباحا امتحانات الشهادة الثانوية بجميع ولايات السودان.. بعد أطول عام دراسي مر على البلاد والذي استمر من ٧ يوليو ٢٠١٩م الى ١٣ ديسمبر ٢٠٢٠م “سنة وثلاثة اشهر تقريبا”وذلك للصعوبات التي واجهت البداية المبكرة للدراسة وجائحة كورونا.

وشهد السودان كوارث طبيعية متمثلة في السيول والفيضانات التي اجتاحت ولايات السودان الأمر الذي كاد أن يؤجل الامتحانات لتضرر المدارس في العديد من الولايات.

وقرع الجرس في الثامنة من صباح اليوم الاحد ١٣ ديسمبر ايمن خالد نمر والي ولاية الخرطوم بمدارس العبيدان وسيف الغرير والنصر بنات بوحدة النصر بمحلية جبل اولياء ايذانا بدء امتحانات الشهادة السودانية بمراكز ولاية الخرطوم.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم الاتحادية وجميع الأجهزة الرسمية الاتحادية والولائية إكتمال استعداداتها لانطلاق امتحان الشهاده الثانويه للعام 2019-2020م اليوم الأحد 13 سبتمبر الجاري في تمام الساعة الثامنة صباحا بجميع ولايات السودان وتستمر حتى الرابع والعشرين منه.

ويبلغ العدد الكلى للجالسين ٥٢٢،٦٨٩ طالبا و طالبة فيما يبلغ عدد الجالسين للمساق الأكاديمي نحو ٤٩٨٥٣٢ ،و الصناعي ٧،٤٩٨ و التجاري ٣،٥٠٦ طالب و المساق الزراعي ١٨١ طالبا و النسوي ٥٣٤ طالبة، و الحرفي ٨٥٨٢، و الشهادة الأهلية ٣،٧٥٥، و القراءات ١٠١ طالبا.

ويتوزع الممتحنين في عدد ٤١٢٥ مركزا منهم ٤١١١ مركزا داخليا على مستوى ولايات السودان المختلفة و ١٤ مركز خارجي.

وقال وزير التربية والتعليم محمد الأمين التوم، في مؤتمر صحفي سابق، إن “الوزارة انتظرت تحديد انطلاقة الامتحانات لهذا اليوم لاعتبارات، على رأسها العامل الصحي خاصة في ظل جائحة “كورونا” التي غيبت العالم كله للتأكد من سلامة الجميع، وأن تكون الامتحانات في ظروف آمنة”.

وقالت وكيل الوزارة تماضر الطريفي ان قرار عقد امتحانات الشهادة السودانية في هذا الموعد جاء بعد اتصالات مع الولايات والارصاد الجوية.

واضافت تم رفع تصور للمالية بالتكلفة الكاملة لتجميع الطلاب في المناطق الآمنة ووافقت وزارة المالية على ذلك، واشارت تماضر الى تواصل وزارة التربية والتعليم مع كل الولايات وتم وضع خطة إسعافية للتجميع الطارئ للمراكز.

من جانبه قال محمود سراج الحوري مدير امتحانات السودان انه تمت المعالجة لكافة المناطق التي تأثرت بالفيضانات والأمطار في مختلف الولايات والمناطق، بمساعدة القوات النظامية ووفرت الجيش طيرانا لايصال الامتحانات في كل المناطق التي يتعذر او يصعب الوصول اليها عبر الطرق البرية.

واضاف سراج ان امتحانات الشهادة السودانية تقام هذه السنة وفقا لاجراءات الاشتراطات الصحية لوزارة الصحة وقد قامت القوات المسلحة كذلك بتوفير ادوات الوقاية من معقمات وكمامات.

وأكدت اللجنة العليا لتأمين إمتحانات الشهادة السودانية بوزارة الداخلية اكتمال الترتيبات لحماية الامتحانات والمراكز قبل وأثناء وبعد الامتحانات، كما أشرفت على تأمين ترحيل الإمتحان للمراكز بالولايات وإتخاذ التدابير الصحية وكافة الترتيبات لفتح 14 مركز إمتحانات خارج البلاد.

وقررت اللجنة نقل الطلاب باطراف الولايات التي تعاني من آثار الخريف الى مراكز اقرب بعواصم المدن بجانب تخصيص مركز طوارئ بولاية الخرطوم للحالات التي لم تتمكن من الجلوس للإمتحان بولاياتها.

وأكدت لجنة المعلمين السودانيين إن المساهمة في انجاح امتحانات الشهادة الثانوية في ظل الظروف التي يشهدها السودان تؤكد الدور الرائد والوطني الذي ظل يؤديه المعلم باستمرار في أشد الأوقات وأصعبها طيلة السنوات الماضية .

وأشارت اللجنة الي ان امتحانات الشهادة تعد تحديا كبيرا لمجتمعنا المشهود له بالتكافل وما مبادرة (وصلنى) التي انطلقت لتوصيل طلاب وطالبات الشهادة الثانوية عبر سيارات المواطنين الخاصة إلا تأكيد على تفرد هذا الشعب العظيم.

ووصل طلاب سودانيبن قادمين من دولة ليببا، قامت وزارة الخارجية السودانية وبالتنسيق والتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة والسفارة السودانية فى طرابلس بإجلاء حوالى ١٦٠ مواطناً سودانيًا من ليبيا منهم ١٨ طالباً سودانياً من مدرسة الاخوة الليبية السودانية سيجلسون لامتحانات الشهادة السودانية.

وأكمل مركز امتحانات الشهادة السودانية بجمهورية مصر العربية استعداداته وجاهزيته لجلوس 1203 طالبا وطالبة للعام الدراسي 2020م منهم 866 من طلاب وطالبات المدرسة السودانية بجانب 337 طالبا وطالبة من مدرسة المجلس الافريقي حيث يجلس الطلاب في مركزي مدرسة جمال عبد الناصر ومركز المجلس الافريقي بالدقى.

وتشهد مناطق عديدة بالسودان سيول وفيضانات عارمة، بعد الارتفاع المتواصل لمناسيب النيل، فيما تعجز الحكومة عن توفير معينات الايواء والغذاء.

واطلقت عدة مناطق نداءات استغاثة لنجدة الأهالي وتقديم العون والإيواء بعد أن فقد الأهالي ممتلكاتهم بسبب الفيضانات.

وأعلن مجلس الأمن والدفاع السبت الماضي، اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وإعلان حالة الطوارىء لمدة 3 أشهر وتشكيل لجنة عليا لدرء آثار الخريف.

وكان مجلس الوزراء الانتقالي أقر رفع توصية الي مجلس الأمن والدفاع بإعلان حالة الطوارئ لدرء آثار السيول والفيضانات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى