تغطياتولايات

أوضاع مأساوية في مراكز الإيواء لأهالي (القليعة) جنوب شندي

شندي: سودان برس
كشفت جولة لموقع (سودان برس) داخل معسكر الايواء لأهالي (القليعة) جنوب شندي بولاية نهر النيل الذين تضرروا من السيول والفيضانات التي اجتاحت المنطقة.

ويقبع في المعسكر بمدرسة الأساس التي شيدها الهلال الاحمر الاماراتي أكثر من 270 أسرة بعد أن أصبحت بلا مأوى بعد أن دمرت الفيصانات كل شئ بالمنطقة.

وقال رئيس اللجنة الادارية للمتضررين حمزة محمد عوض الله، إن ما حدث من فيضان لهذا العام كان غير متوقع لأنه غمر المنطقة بالكامل بالإضافة إلى كل المساحات الزراعية المقدرة بـ(1500) فدان، وهذه تعتبر خارج دائرة الانتاج لهذا الموسم مما يعني أننا خرجنا هذا العام من الموسم الشتوي.

من جانبه كشف بابكر حسين محمد مزارع بالمنطقة عن خسائر كبيرة لحق بالمنطقة جراء الفيضان الذي افقد الأسر كل شي بالإضافة إلى ضياع الموسم الزراعي مضيفا أن فيضان هذا العام وصل الطريق المسفلت، وتم فتحه مما أدى لدخول المياه لأراضينا الزراعية.

وأطلقت المواطنة ريم عبد الرحيم -أم لأطفال- نداءً عاجلا لكل الخيرين والمنظمات العاملة في مجال الإنسانية منتقدة الغياب الرسمي لمؤسسات الدولة والمحلية أضافت: “المأساة كبيرة، تدمرت منازلنا بالكامل، وأصبحنا مشردين” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى