السودان

نائب الرئيس الجمهورية يلوح بإعدام رافضي جمع السلاح

أوضح نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن أن الغرض من لقاء نيرتتي الذي جمع لجان أمن ولايات دارفور الخمسة باللجنة العليا القومية لجمع السلاح وتقنين المركبات السبت الماضي كان لحشد كل القوات وتسخير الإمكانيات لتكملة الحملة القومية لجمع السلاح، وحذر المواطنين من عواقب وخيمة تنتظر الممانعين وغير المتعاونين مع الأجهزة في عملية جمع السلاح، وأشارالى العقوبات التي تصل بعضها الى حد السجن المؤبد والإعدام.

ووجه عبدالرحمن خلال مخاطبته الورشة التدريبية لقيادات المجلس التشريعي بولاية وسط دارفور والتي نظمتها مفوضية الدمج وإعادة التسريح(DDR) بقاعة تنقاشي في زالنجي يوم الإثنين وجه قيادة وأعضاء المجلس التشريعي لخوض حملة توعوية وسط قواعدهم في القرى والفرقان لتحذير المواطنين من عواقب الإحتفاظ بالسلاح وجدية الحكومة في حسم التفلت وحماية قرى العودة وتوفير الخدمات والتنمية، وطالب بضرورة وضع خطة واضحة للحملة في أقرب وقت وأنه سيقف على خطوات تنفيذها بنفسه وذلك لتشكيل رأي عام مساند لسياسات الدولة الرامية لتحقيق الإستقرار الشامل والسلام الإجتماعي.

وأكد على جدية الدولة في السيطرة على السلاح وحصره فقط في أيدي القوات النظامية التي هي ذاتها قيدت بلوائح لتنظم حمله من قبل أفرادها.

وطالب عبدالرحمن مواطني الولاية بضرورة الحفاظ على ما تحقق من إستقرار بالمزيد من التعاون مع الأجهزة الأمنية، واللجوء للقانون في حالة التعرض للظلم، وعدم أخذ الحقوق باليد، ونبذ القبلية، والتبليغ عن المجرمين ومثيري المشاكل وهم قلة، لكنهم يثيرون الفتن وسط المجتمع ويجب حسمهم وبترهم وإرسالهم لسجون بورتسودان وسواكن وعدم التعاطف معهم حتى ولو كانوا من الأقربين.

 

 

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق