الاخبار

الاتحادي الأصل يكشف حقيقة إنضمام أعداد من منسوبي الأحزاب للحركات

نيالا: سودان برس
أكد الحزب الاتحادي الأصل بقيادة محمد الميرغني ارتداد عدد كبير من المواطنين بولاية جنوب دارفور عن أحزابهم السياسية وانضمامهم للحركات المسلحة بعد تعهدات بدفع مبالغ مالية ضخمة وصفها الحزب بالخديعة.

وأكد نبيل حديد مسؤول الإعلام بالحزب نهاية وجود حزب الدقير بولاية جنوب دارفور بسبب الانضمام للحركات وانضمام بعض منسوبي حزب الأمة القومي لها.

وأشار حديد لوجود مخاطر كبيرة تواجه الحزب في ولاية جنوب دافور مما دفع ممثلين للحزب بينهم الدكتور خالد حجازي للعمل من اجل حماية الاتحادي من المخاطر التي يواجهها بسب الانضمام للحركات المسلحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى