الاخبار

العدل والمساواة تعتذر رسميا للإتحادي الديمقراطي

الخرطوم: سودان برس
قدمت حركة العدل والمساواة اعتذارا رسميا للحزب الاتحادي الديمقراطى عبر مستشار رئيس الحركة الاقتصادي بشارة سليمان نور، عن اللبس الذى حدث فى انضمام عناصر ادعت انتمائها للحزب الاتحادي المسجل.

وقال بشارة فى اجتماع مع رئيس المكتب السياسي د. عابدين شريف ورئيس الحزب بولاية الخرطوم اسامه هلال وبحضور مسؤول ملف دارفور زيدان عبد الرحيم ومقرر المكتب السياسي عز الدين عبد الغنى ان الحزب الاتحادي الديقراطي حليف استراتيجى لحركة العدل والمساواة.

وأشار الى ان مسألة الاستقطاب مكفوله لكل حزب او حركة ولكن لابد من مراعاة عدم التقليل من الاخر واحترام كل الكيانات السياسيه ونور المستشار الاقتصادى لحركة العدل والمساواة المكتب السياسي للاتحادى اخر الترتيبات لتوقيع اتفاق السلام فى جوبا، ان الوثيقة جهد بشرى حاولوا فيها معالجة جذور الازمة فى مناطق النزاعات.

فى ذات السياق شكر رئيس جلسات المكتب السياسي د. عابدين شريف المستشار الاقتصادي لحركة العدل والمساواة مؤكدا متانةالعلاقات بين الحزب والحركة وشدد على اهمية التواصل بين الطرفين فى المرحلة القادمة خاصة وان طرح حركة العدل والمساواة وسطى ويصب موجهات الحزب الاتحادي الديمقراطي.

من جهتة شكر رئيس الحزب فى ولاية الخرطوم اسامة هلال شجاعة حركة العدل والمساواة التى بادت بالاعتزار واكد هلال ان الحركة ظلت على الدوام فى حالة تقارب مع الاتحادى الديمقراطى من خلال طرحها القومى المتوازن.

وأبدى هلال استعداد الحزب فى الانخراط مع الحركة فى عملية التدريب والورش للكوادر الوسيطة والقيادية فى اطار التحول الديمقراطى وحمل هلال تحاياه الى رئيس الحركة د. جبريل إبراهيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى