العالم

الطيور “تهاجم” روسيا وتسقط طائراتها.. ماذا يحدث في سوريا؟

في أقل من أسبوع، خسرت روسيا طائرتين في سوريا، وهو ما يعد ضربة لسلاح الجو الروسي، إلا أن ما يثير الاستغراب هو ما صدر عن وزارة الدفاع بشأن سبب الحادثين.

في الحادثين اللذين أسفرا عن مقتل 4 طيارين، كان السبب، وفق المعلومات الأولية للوزارة حسب ما نقلت عنها وكالات أنباء روسية، الطيور التي باتت على ما يبدو سلاحاً موجهاً للطيران الحربي الروسي.

ومساء أمس الاثنين، أعلنت الوزارة، في بيان أوردته وكالة “تاس” الروسية، أن “مروحية روسية من طراز كا-52 تحطمت خلال رحلة روتينية في المناطق الواقعة في شرق سوريا. وقد قتل الطياران”.

وأضاف البيان أن الحادث “قد يكون ناتجاً عن عطل فني” دون إعطاء توضيح، إلا أن وكالة سبوتنيك قالت إنه “وفقاً للمعلومات الأولية لوزارة الدفاع، يمكن أن يكون سبب تحطم الطائرة هو ارتطام طير بالمحرك”.

وكانت الوزارة أعلنت، الخميس الماضي، أن “مقاتلة من طراز سوخوي -30 إس- إم” روسية تحطمت في البحر المتوسط، بعيد إقلاعها من قاعدة حميميم الجوية، ما أسفر عن مقتل الطيارين.

وحسب بيان وزارة الدفاع الروسية، فإن الطائرة لم تشتعل فيها النيران و”بحسب المعلومات الأولية فإن سبب التحطم قد يكون دخول طائر إلى المحرك”.

وبحادث الاثنين، ترتفع خسائر الجيش الروسي، وفق الحصيلة الرسمية منذ بدء تدخله في سوريا، إلى 88 قتيلاً. لكن هذه الحصيلة لا تشمل الخسائر في صفوف المرتزقة الروس الذين يُشار إلى تواجدهم في البلاد بشكل منتظم.

يشار إلى أنه في مارس الماضي، أدى تحطم طائرة نقل روسية عند الهبوط في قاعدة حميميم، إلى مقتل 39 شخصا كانوا على متنها.

 

وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق