الاخبار

أزمة في وزارة الري بسبب منسوبي السدود ومستشاري الوزير الأجانب

الخرطوم: سودان برس
تفجرت الخلافات داخل وزارة الري والموارد المائية بسبب منقولى وحدة السدود المحلولة الى الوزارة ومستشار الوزير من الأجانب.

وطالب تجمع موظفي الوزارة الوزير بانهاء تعاقدات المنقولون من وحدة السدود الى الوزارة بدلا من تسكينهم في وظائف مدراء ادارات في ظل وجود من هو اكفاء منهم في الوزارة.

وشدد على انهاء تعاقدات مستشاري الوزير الأجانب احدهما أثيوبي والأخر سوري، بجانب مستشارة الاعلام والتي تحمل مؤهلا في التمريض العالي.

وقال تجمع العاملين في بيانا له، أن العاملون في وزارة الري والموارد المائية يرزحون في الظلم الوظيفي طيلة سنوات الحكم البائد وأشتد عليهم أكثر في العشرة سنوات الأخيرة.

وأضاف البيان انهم استبشروا بفجر الخلاص عبر ثورة ديسمبر المجيدة الا انهم فجعوا مجددا بتمكين منسوبي السدود في الوظائف القيادية العليا بالوزارة رقم وجود الكادر الفني المؤهل لشغل الوظائف.

وأشار البيان إلى سياسة الوزير الاقصائية والعدائية والتي تجافي شعار الثورة في الحرية والسلام والعدالة وعدم قدرته في تطبيقه حتي في قرار يرد اعتبار الثوار ويشفي قليل اسر الشهداء.

وأكد البيان أن الحكومة لم تطبق ما تعاهد عليه الثوار والشهداء وما مهره الجرحي بدمائهم خدمة للوطن ورفعة له.

وطالب التجم بالبدء الفوري في معالجة اوضاع العاملين وتظلمهم في الترقي والمخصصات، وعدم تكليف المستشارين بالاعمال التنفيذية للوزارة وارجاعها للادارات المتخصصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى