الاخبار

البرهان: لا رجعة للحرب ولا حياد عن طريق السلام

جوبا: سودان برس
أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان اليوم أنه لا رجعة للحرب ولا حياد أبدا عن طريق السلام.

جاء ذلك خلال مخاطبته حفل توقيع السلام الشامل بين الحكومة ومكونات الجبهه الثورية السودانية بجوبا بحضور رؤساء دول تشاد والصومال وجيبوتي وممثلين لدول السعودية والإمارات وقطر ومصر ومنظمات إقليمية ودولية.

وقال البرهان في خطابه “نؤكد حرصنا على تنفيذ ماتم التوصل إليه في كل المسارات والمناطق من حيث الترتيبات الأمنية والقضايا القومية والسياسية.

وأضاف أن نتائج هذا الإتفاق ستكون دعما وسندا لحكومة الفترة الانتقالية وستضخ روحا ودماءا ورؤى وطنية تساعد على تحقيق الإنتقال السلس نحو دولة السلام والعدالة والمواطنة والديمقراطية”.

وقال البرهان” إن أكثر ما يؤسس فرص نجاح هذه الوثيقة إنها مسنودة بنضال الشعب السوداني” كما ناشد الأخوين عبد العزيز الحلو وعبد الواحد محمدنور للإنضمام لركب السلام قريبا وأشار سيادته للمحافظة على ما تحقق والعمل لمضاعفة الإنتاج وبث روح التعاون والتعايش السلمي لتحقيق شعارات الثورة حرية سلام وعدالة.

وأضاف: “هذا يوم عظيم في مسيرة السودان لأنه يحقق أهداف الثورة ومطلوباتها التي أهمها السلام الذي دفع فيه أبناء السودان الأرواح رخيصة لتحقيق حلم ظل يراود السودانيين لسنوات طويلة.

وأشار الى أن السودانيين عانوا حروبا مدمرة تسببت في الأزمات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ومازالت آثارها باقية فلنعمل جميعا على محوها في ربوع البلاد.

وأكد البرهان ان هناك عزيمة وإرادة وإصرار من أجل وقف نزيف الدماء وصونا لحقوق السودانيين بالعيش الكريم وتكريما للأجيال التي تدافعت في إنجاح ثورة ديسمبر المجيده وهي تتطلع إلى مستقبل مشرق يلبى تطلعاته.

وحيا مجهودات المرأة السودانية التي كانت لها إسهامات واضحة وكبيرة وقادت مسيرة التغيير وكانت حضورا فاعلا ومشرفا في كل الساحات”.

وقال البرهان إن اختيار جوبا للتفاوض جاء باليقين التام بجدارة ومقدرة حكومة جوبا، وأن السلام منهجا وأولوية في مسار التغيير وهو قيمة وسلوك يجب الإلتزام به دون إنقطاع

وأضاف رئيس مجلس السيادة أن الأمم التي تقدمت وتطورت تقدمت فقط بالسلام وأهل السودان أهل سلام.

وشكر البرهان حكومة وشعب دولة جنوب السودان لاستضافتها الكريمة للتفاوض وكذلك لجنة الوساطة لحرصها على النجاح والمضي قدما إلى الغايات المنشودة حتى تحقق السلام الشامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى