عيادةولايات

تدشين أطول حملة لمكافحة نواقل الأمراض بالخرطوم

الخرطوم: سودان برس
دشن والي الخرطوم الاستاذ ايمن خالد نمر السبت، بمحلية جبل أولياء حملة مكافحة نواقل الامراض  التي نظمتها وزارة الصحة  ومحليات الولاية  بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وعدد من المنظمات العاملة بالخرطوم وتستمر لمدة (٣) أشهر ويجري تقيييمها شهرياً.

وحيا الوالي كل المنظمات وشركات الاتصالات المواطنين ولجان المقاومة ولجان التغيير والخدمات وكل القوى الوطنية الحية الذين شاركوا في ملحمةالفيضان ويشاركون الآن في حملة مكافحة نواقل الامراض

وأثنى الوالي على العمال (ملح الارض الذين يعملون الكثير ويأخذون القليل)، متعهدا بان هذه الحملة ستكون البداية لرفع الظلم عن العمال كعمالة مؤقته وأضاف: نعتذر لهم اليوم وحان وقت انصافهم بتسكينهم في وظائف ثابتة تحفظ حقوقهم وحقوق أبناءهم وأسرهم.

وأعلن عن منح كل العمال المشاركين في الحملة حافزاً قدره (١٠) ألف جنيه لكل عامل بنهاية الحملة.

وقال نمر أن النظافة وصحة البيئة يجب ان تكون مسئولية الجميع ومضى والي الخرطوم قائلاً : دعونا نعمل ان يكون هذا العام هو آخر سنوات معاناتنا مع آثار الخريف.

وأضاف: “ما ندفعه الآن هو ثمن الاخطاء التي وقعت في الماضي” واستدرك بقوله مثلما أنجز الشعب السوداني الثورة فلا شك أنه قادر على انجاز  البناء واعمار الوطن اذا تضافرت جهودنا  جميعا.

من جانبه اشاد إيهاب هاشم اسماعيل المدير التنفيذي لمحلية جبل أولياء بعمال الصحة وهم يعملون في هذه الظروف العصيبة، كما أشاد بوقفة منظمات المجتمع المدني في ملحمة الفيضان ما نواجهه تحدي كبير  لمعالجة مخلفات الخريف.

واستعرض مدير عام وزارة الصحة الاتحادية جهود وزارته في معالجة مخاطر الخريف، وأضاف أن هناك تغيير كبير في المناخ اثر في الوضع الوبائي وتفشي نواقل الامراض وهذا يتطلب تمديد فترة الحملة.

ونوه الى ان  الدور الاساسي للحملة ليس للمبيد لكن الدور المهم هو دور المواطن  بتجفيف مصادر المياه العذبة والمصادر التي تسبب التوالد. معلنا ان الحملة يشارك فيها  (٧٠٠) عامل و(٥٢) متحرك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى