تغطياتسياسةولايات

كواليس ماقبل التوقيع .. “رسالة واتساب” تلغي إعلان مقاطعة توقيع السلام بجوبا

جوبا: سودان برس
شهدت العاصمة الجنوب سودانية جوبا، اجتماعات ماكوكية صباح أمس السبت، بين قيادات الجبهة الثورية، ولقاءات واتصالات أخرى مع الجبهة والحكومة والوساطة الحكومة لإنقاذ الموقف بعد تهديدات برفض التوقيع.

وأعتذرت الوساطة الجنوبية لمفاوضات السلام السودانية عن الربكة التي حدثت في عملية نقل الكثيرين من منسوبي حركات الكفاح المسلح المشاركين في التفاوض من السودان إلى دولة جنوب السودان لحضور حفل التوقيع النهائي للسلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح، الأمر الذي كاد أن ينسف احتفال التوقيع.

وأعلن بعض قادة الحركات عدم الذهاب إلى موقع الاحتفال والتوقيع ما لم يتم إحضار منسوبيهم من الخرطوم والفاشر والجنينة خاصة ممثلي الإدارات الأهلية والنازحين واللاجئين وأصحاب المصلحة، والذين قضوا نحو ثلاثة أيام بمطاري الجنينة والفاشر بينما بقيت قيادات بالحركات أكثر من ٢٤ ساعة بمطار الخرطوم.

وأنقذت الموقف رسالة عبر واتساب من أحد منسوبي الحركات بمطار الخرطوم أثناء الاجتماع الذي كان بصدد إعلان قرار المقاطعة بأن الوفد توجه إلى الطائرة.

واتهم قادة بالحركات، الوساطة الجنوبية بتجاهل طلب النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، بضرورة إحضار جميع المدعويين بالسودان رغم تأكيدها على ذلك وتوفر الطائرات.

واعتذرت الحكومة السودانية لحركات الكفاح المسلح عن عدم إمكانية نقل منسوبيهم من مطار الجنينة لطول الرحلة بين الخرطوم والجنينة وجوبا، لتنقل الموجودين بمطاري الخرطوم والفاشر بطائرة واحدة.

واستهجنت قيادات الحركات غياب المراسم عن الترتيب لاستقبال ركاب الطائرة الأخيرة الذين وصلوا المطار ولم يتمكنوا من الوصول إلى موقع الاحتفال بسبب سوء التنسيق والإدارة.

المصدر: الساقية برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى