الاخبارتغطياتولايات

وفاة (6) مواطنين بالحميات بمستشفى الضمان بمروي ومطالبات عاجلة بتدخل اتحادي

مروي: سودان برس
أدى وباء الحميات المنتشرة في محليتي مروي والدبة الى وفاة (6) مواطنين بمستشفي الضمان بمروي خلال اليوم وأمس الثلاثاء، حسب ما أفاد محمد شبو المدير الاداري بمستشفي الضمان.

وطالبت اللجنة المركزية للمختبرات الطبية – الولاية الشمالية، مجلسي السيادة والوزراء وحكومة الولاية الشمالية ووزارتي الصحة الاتحادية والولائية وإدارة المعامل الولائية والمركزية، وكل الشرفاء بالتدخل العاجل لإنقاذ أهالي المنطقة.

وقالت اللجنة في بيان لها أن الحميات لازالت تحصد الأرواح في الولاية وبالأخص محليتي مروي والدبة، ويوميا نشهد زيادة في عدد المرضى والوفيات دون أي بيان رسمي من وزارة الصحة يوضح أسباب هذه الحميات.

وكشفت اللجنة عن تدهور بكافه الخدمات الطبية بالمحلية وبالأخص خدمات التشخيص المخبرية (المعملية)

وفيما يلي ينشر (سودان برس)، بيان اللجنة:

اللجنة المركزية للمختبرات الطبية – الولاية الشمالية

وحدة مروي الفرعية

عاجل وطارئ

إلى مجلس السيادة الإنتقالي
مجلس الوزراء الإنتقالي
حكومة الولاية الشمالية
وزارتي الصحة الاتحادية والولائية
إدارة المعامل بالولاية
إلى كل شرفاء بلادنا العزيز عموماً والولاية الشمالية خاصة

لازالت الحميات تحصد الأرواح في الولاية وبالأخص محليتي مروي والدبة، ويوميا نشهد زيادة في عدد المرضى والوفيات دون أي بيان رسمي من وزارة الصحة يوضح أسباب هذه الحميات، ووسط تدهور بكافه الخدمات الطبية بالمحلية وبالأخص خدمات التشخيص المخبرية (المعملية).

نوجه هنا صوت النقد والادانة الواضح لوزارة الصحة بالولاية وإداراتها المختلفة، حيث تعاني كافة المستشفيات بالمحلية من عجز واضح في تقديم معظم الفحوصات الضرورية للمرضى.

نفيدكم بأن مستشفيات مروي _كريمة_نوري تعطلت بها فحوصات الدم الكامل كليا منذ أكثر من أسبوعين وكذلك فحوصات الكيمياء (سكر/وظائف كبد/ وظائف الكلي )، دون أي تدخل أو إيجاد حلول لهذه المشاكل التي لاتعدو عن كونها أساسيات الخدمات المعملية.

من جانبنا في اللجنة المركزية فرعية الولاية نطالب بالآتي:
1- الكشف عن المسبب الرئيسي لهذه الحميات (إزالة الضبابية حول هذا الوباء المنتشر بالمنطقة وبصوره شفافة حرصا على المواطن اولا قبل مصالح وسياسات التصدير).
2- إعلان حالة الطوارئ الصحية بالولاية الشمالية عموما تحوطا لانتشار الوباء.
3- توفير الأجهزه الضرورية بالمعامل.
4- تحسين البيئة المعملية.
5- الاهتمام بخدمات نقل الدم بالمحلية.
6- الإهتمام بتكثيف حملات مكافحة العدوى والقضاء على الناقل (عبر تكثيف الرش وتوزيع الناموسيات المشبعة).
7- تفعيل الخدمات البيطرية وطرق التعامل مع الحيوانات المصابة.

إن مايحدث في محلية مروي وبحضور كافة المسؤولين عن الخدمة الصحية بالولاية أمر لا ينبغي السكوت عليه، ولذلك نناشد جميع أبناء الولاية بمد يد العون وتقديم كل الدعم الممكن لحماية مواطني المحلية من هذا الوباء، ونوجه الدعوة لكافة وسائل الإعلام بالمشاركة في حملات التوعية للمواطن في جانب المكافحة.

كما نناشد جميع الزميلات والزملاء بالولاية وبفرعيات اللجنة بكافة الولايات بالمساهمة في حملات التبرع بالبلازما وإرسالها لمحليتي مروي والدبة.

وحمى الله اهلنا وديارنا في كل ربوع السودان

إعلام الوحدة الفرعية
الثلاثاء 6 أكتوبر 2020
.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى