الاخبارتغطيات

تفاصيل لقاء حميدتي والحلو بجوبا

جوبا: سودان برس
إلتقي النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو رئيس الوفد الحكومي لمفاوضات السلام اليوم بجوبا رئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز آدم الحلو ، بحضور المستشار توت قلواك رئيس لجنة الوساطة الجنوبية .

وقال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة في تصريح صحفي ” أن اللقاء كان بهدف كسر الجمود في إستئناف المفاوضات بين الحكومة و الحركة الشعبية شمال، مؤكداً استعداد الوفد الحكومي لمواصلة التفاوض من أجل تحقيق السلام والاستقرار في السودان.

وأضاف:” أهم شيء هو توفر الثقة بين الطرفين وأقول للقائد الحلو أبشر سوف لن تطعن في الظهر ابدا” . وأضاف أن اللقاء يعد خطوة كبيرة نحو دفع مسار التفاوض بغية الوصول إلي السلام الشامل.

وناشد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور وكل الذين لم يلتحقوا بعد بركب السلام للانضمام للمسيرة في أقرب وقت ممكن.

وطمأن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة القائد الحلو أن المشهد في البلاد قد تغير ولا وجود للوضع القديم، وأضاف ” كلنا نعمل سويا من أجل تحقيق شعار الثورة ” حرية سلام وعدالة” مؤكداً أنه لا وجود لأي خلاف بين الحكومة والحركة وانما هي سحابة صيف قد مرت “.

وأبان دقلو أنه تم الاتفاق على تنظيم ورش عمل ومناقشة النتائج التي تخرج بها في منبر جوبا. وشدد الفريق أول دقلو علي ضرورة تحقيق العدالة والمساواة بين كافة أبناء الشعب السوداني. مضيفاً ” من أجل وحدة السودان يجب أن نكون جميعا علي قلب رجل واحد وإرادة قوية واحدة لبناء السودان الجديد.

وأعرب النائب الأول عن شكره وتقديره للرئيس سلفاكير مياردت ولرئيس وأعضاء لجنة الوساطة الجنوبية لما بذلوه من جهود مقدرة من أجل إحلال السلام في السودان.

من جانبه أوضح رئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز آدم الحلو أن اللقاء هدف إلي كسر الجمود في إستئناف المفاوضات وتجاوز كافة العقبات التي أدت إلى تأخير مسار التفاوض بين الحكومة والحركة.

ووصف اللقاء بأنه كان وديا وإيجابيا وسيمهد الطريق لمواصلة التفاوض من أجل تحقيق السلام والاستقرار وبناء السودان الجديد.

إلي ذلك أكد المستشار توت قلواك إلتزام الحكومة والحركة بالعودة لطاولة المفاوضات في أقرب وقت ممكن. مشيراً إلى أنه تم تخطي كافة العقبات التي كانت تعترض استئناف التفاوض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى