اقتصاد

خبراء الحكومة تتعمد تفاقم ازمة الوقود لتنفيذ برامج البنك الدولي

 

اتهم خبراء حكومة حمدوك بتعمد تغيبب المعلومات عن المواطنين والتسبب في تفاقم الازمات وتردي الاوضاع الاقتصادية للمواطن بصورة شبه يومية من خلال ازدياد طوابير صفوف الخبز
وأوضح الخبير والمحلل السياسي المهندس محمود تيراب أن تغيب المعلومات من قبل المسؤولين تؤدي إلى التخبط وخلق الفوضى ،وقال إن
زيادة سعر الوقود وتحرير اسعاره تتطلب شفافية من حكومة حمدوك ومخاطبة المواطن بحجم الأزمة والاجراءات المتبعة ومدى جدواها في نزع فتيل الأزمة.
فيما انتقد المحلل السياسي هشام الدين نورين عدم مشاورة الولايات في اتخاذ مثل هذه القرارات التي تأثر بدرجة كبيرة على حياة المواطنين بصورة مباشرة.
ولفت الي احتجاج الولايات في المؤتمر الاقتصادي علي عدم مشاورتها وتأكيد حمدوك علي ذلك، مبينًا أن كل ذلك لم تشفع لها.
إلا أن مراقبين يقولون أن أزمة الوقود قد تم بحثها وتحديد المعالجات المتعلقة بها، واشاروا في هذا الخصوص الي أن حمدوك يتجاهل تنفيذ الحلول المتعلقة بنزع فتيل الأزمة لانه ينفذ اتفاقه مع البنك الدولي وبذلك يتضح بأن حمدوك منافق فقط يريد ان ينفذ اتفاق البنك الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى