عيادةولايات

العودة الـى النظام الانجليزي القديم

الخرطوم: فدوى خزرجي
شدد وزير الصحة بولاية الخرطوم د. اسامة أحمد عبد الرحيم على قومية مستشفى الخرطوم والعودة الى النظام الانجليزي القديم، شريطة أن يتمتع باستقلالية تامة، ووجه بربط الخدمة الصحية للمواطنين بالرقم الوطني، وفي الأثناء أعلن مدير عام مستشفى الخرطوم التعليمي د. يوسف الامين عبد القادر عن تكوين مجلس أمناء يضم 28 من كبار الأطباء بالاضافة الى رجال أعمال لاعادة تأهيل المستشفى بتكلفة 7 مليون دولار.
وقال وزير الصحة الولائي أمس الأول في الاجتماع التنويري للمجلس بمستشفى الخرطوم: سوف نجرب تطبيق استقلالية مستشفى الخرطوم واذا نجحت يتم تطبيقها في كافة مستشفيات البلاد، بجانب عمل نظام للخدمة بالرقم الوطني، لضمان تقديم الخدمة الصحية للمواطن السوداني.
واشتكى الوزير من ضعف التمويل، وأعلن عن تواصله مع داعمين من الخارج للمساهمة في صيانة المستشفى، واكد أن بنية مستشفى الخرطوم التحتية جيدة ولها المقدرة على تقديم الخدمات للمرضى، وتعهد بتوفير تمويل المعدات، واستدرك قائلاً: لكن هناك أشياء ترتبط مباشرة بالتمويل خاصة فيما يتعلق بالمنشأة وأردف:” وزارتي الصحة الولائية والاتحادية او ادارة المستشفى والأجسام الطبية لا تستطيع بمفردها إعادة تأهيل المستشفى وعلى كل الأجسام الطبية في دول المهجر والمبادرات الشعبية والخيرين المشاركة في إعادة فتح الصرح الصحي التاريخي”.
وقال مدير عام مستشفى الخرطوم التعليمي:( اتفقت وزارتا الصحة الاتحادية والولائية وادارة المستشفى على أن يتم اعادة تشغيل المستشفى على ثلاث مراحل، وتم تكليف وزارة الصحة الولائية بتسيير العمل فيها، وأوضح أن تكلفة الصيانة حوالي 800 الف دولار ، اما المعدات فقد قدرت بما يقارب 6 مليون و200 ألف دولار).
وأكد أسامة التزام وزارة الصحة الولائية باجراء أعمال الصيانة ، وأردف” تم استلام ثلاثة مباني للتنويم ويجري العمل في المبنيين الآخرين، وطالب بالاسراع في صيانة المجمع الجراحي بالاضافة الى مبنى سوداتل الذي يشمل قسم الاشعة والعلاج الطبيعي والمناظير وغرف عمليات العظام، وصيانة مجمع فتح الرحمن البشير للعيادات المحولة، بجانب انشاء قسم تغذية للمرضى وتجهيزه بالمعدات، وشدد على ضرورة إغلاق شارع الربط الذي ابتدعه وزير الصحة في عهد النظام البائد والذي اصبح وكراً للجريمة، وطالب باعادة النظر في شارع الحوادث وتحويله الى اتجاه واحد، بالاضافة الى مراجعة شبكات الكهرباء والماء والصرف الصحي، بجانب اعادة تأهيل المصاعد والتي يبلغ عددها 11 مصعداً، وأوصى بصيانة المركز التشخيصي المتطور، بالاضافة الى صيانة المستشفى الجنوبي واعادة تأهيله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى