الاخبار

هتافات متباينة في الخرطوم ومواكب بعدد من الولايات

تباينت هتافات مواكب ٢١ اكتوبر بوسط الخرطوم بين مؤيد للفترة الانتقالية وداعم لرئيس الوزراء القومي عبدالله حمدوك، وموكب مؤيد للنظام البائد. وحسب البث المباشر لعدد من الفيديوهات بالفيسبوك فإن القوات النظامية تعاملت مع الموقف بلغة الحوار وطالبت من كل موكب افساح الطريق للموكب الآخر لتفادي الاشتباك.
وخرجت اليوم الاربعاء ٢١ اكتوبر مواكب هادرة بعدد من ولايات السودان وجميع انحاء العاصمة الخرطوم بحري، امدرمان، شرق النيل، الخرطوم وسط، شرق وجنوب مؤيدة وداعمة للفترة الانتقالية ولرئيس الوزراء القومي د. عبدالله حمدوك، يطالبون بإكمال هياكل السلطة المدنية والقصاص لدم شهداء فض الاعتصام، ورفض لرفع الدعم عن المحروقات. وردد متظاهرون هتافات (شكرا حمدوك) (عايزين نصحح الثورة ) (الكيزان لسة قاعدين). بينما انطلقت مظاهرات في عدّة مناطق بالخرطوم تندد بالوضع الاقتصادي وسط مطالبات بإسقاط حكومة حمدوك.

رصد: منى رضوان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى