سياسة

كرشوم اتفاق السلام العامل الحاسم في رفع السودان من قائمة الإرهاب

 

اعتبر الخبير الإستراتيجي الدكتور حسين كرشوم إن اتفاق السلام خلق تحولات كبيرة في الساحة السياسية السودانية وعده خطوة للأمام نقلت الصراع من الاحراش والغابات والمنافي الي داخل السودان.
وقال في تصريح صحفي إن التحولات الكبيرة التي حدثت في السودان في أعقاب ثورة ديسمبر وتوقيع اتفاق السلام في جوبا كان الأساس الذي مهد لإمكانية رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

واكد كرشوم أن اتفاق السلام خلق بيئة مشجعة ولم يترك للإدارة الأمريكية اية مبررات لاستمرار العقوبات وفقا لمنطق العلاقات الدولية فإنه لايوجد مبرر لاستمرار بقاء السودان في القائمة حيث استنفذت كل المطلوبات وان السلام أصبح الان واقع وان السلام يعني ضمان حقوق الإنسان وصيانة الحريات.
وقال إن السودان أظهر للعالم بعد توقيع السلام انه يتجه نحو تحولات ديمقراطية سلمية الأمر الذي يؤكد انفتاحه على عهد جديد من التعاون والتنمية. واشار إلى أن الحريات الموجودة في السودان بفضل السلام غير موجودة في اي دولة عربية او أفريقية، لافتاً إلى وجود قادة الحركات المسلحة في الخرطوم ويتحدثون للرأي العام.
وزاد كرشوم ان السودان ما عاد له اجندة تهدد الأمن والسلم الدولين ولا حرب بالوكالة وان علاقاته مع الجوار في أفضل حالاتها, داعيا  الي وقف المماحكات والحديث السالب عن السلام والنظر الي القضايا الكبرى. وقال في هذا الخصوص مهما كانت فاتورة السلام عالية إلا انها افضل من فاتورة الحرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق